افتتاح فاعليات مؤتمر

 

 

 

" التأثيرات المعاصرة على الموارد المائية والطبيعية بحوض نهر النيل" 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

افتتح الاستاذ الدكتور / عبيد صالح ( رئيس جامعة دمنهور) فاعليات المؤتمر الأول للمياه والتحديات الإقليمية تحت عنوان

 

 

" التأثيرات المعاصرة على الموارد المائية والطبيعية في حوض نهر النيل"، بحضور السيد الدكتور / محمد علي سلطان (محافظ البحيرة)

 

 

والسيد الدكتور/ رجب عبد العظيم (وكيل أول وزارة الموارد المائية والري) ونخبة من العلماء والباحثين في مجالات الموارد المائية والري والأراضي

 

 

والتغيرات المناخية  والسادة عمداء ووكلاء الكليات ولفيف من السادة الأساتذة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب بالجامعة،

 

وذلك بمجمع دمنهور الثقافي يوم الأربعاء الموافق 5/10/2016 .

 

 


هذا وقد صرح سيادته أن هذا المؤتمر يأتي في إطار دور الجامعة في التصدي للقضايا القومية

 

 

 

بالبحث العلمي والدراسة؛ حيث أن قضية المياه تعتبر قضية أمن قومي ولابد أن تتضافر جهود كل المؤسسات العلمية والبحثية في تقديم الحلول العلمية

 

 

 

السليمة لحل ازمة نقص الموارد المائية وتدبير احتياجات مصر من المياه لمواجهة التحديات المستقبلية القادمة.

 

 

 

حيث يعد هذا المؤتمر بداية سلسلة مؤتمرات علمية سوف تنظمها جامعة دمنهور في الفترة القادمة للتصدي لمشكلة المياه كأحد

 

 

أهم المشكلات القومية الملحة التي تواجه مصر حاليًا.

 

 

 

 

كما أشار سيادته بأن الجامعة في هذا الإطار وقعت أخيرًا بروتوكول تعاون بين الجامعة والمركز المصري للدراسات الاقتصادية والأبحاث العلمية

 

 

 

والبيئة والتطوير؛ وذلك للبدء في تنفيذ مشروع الأطلس الجيو كيميائي للملوثات البيئية الخطرة، والذي تبلغ تكلفته أربعين مليون جنيه، ويهدف

 

 

 

إلى تقديم حلول علمية مبتكرة للتعامل مع ملوثات البيئة بمصادر المياه والتربة، وتطوير نظام إنتاج الموارد المائية باستخدام تكنولوجيا النانو،

 

 

 

وإعادة تدوير المخلفات الزراعية، ويعد هذا الأطلس الأول من نوعه في جمهورية مصر العربية.

 

 

 

شمل المؤتمر عدد من المناقشات للأوراق البحثية المقدمة في مجالات الموارد المائية والري والأراضي والتغيرات المناخية  

 

 

هذا وقد أوصى المؤتمر بعدد من التوصيات كالتالى :

 

 

 

 

 

1 - تفعيل دور البحث العلمي في مواجهة التحديات المائية وابتكار أساليب جديدة لترشيد الاستخدامات المائية والحفاظ عليها من التلوث.

 

 

2 - دعم الجامعة في  الأبحاث المتعلقة بمواجهة التغيرات المناخية وتأثيرها على الموارد المائية.

 

 

3 - التنسيق بين جامعة دمنهور ووزارة الموارد المائية والري في تفعيل الدور الإعلامي والتوعية بقضايا المياه من خلال بروتوكولات تعاون بين الجامعة والوزارة.

 

 

4 - تفعيل وتنفيذ القوانين المعنية بنهر النيل والحفاظ على المياه.

 

 

5 - تفعيل المشاركة المجتمعية ودور منظمات المجتمع المدني في الحفاظ على الموارد المائية وترشيدها وعدم تلويثها.

 

 

6 - تضافر الجهود البحثية والتنفيذية لتفعيل استراتيجية تنمية الموارد المائية المصرية 2050.

 

 

7 - دراسة التأثيرات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للمشروعات المائية في دول حوض نهر النيل.

 

 

8 - التعاون بين وزارة الموارد المائية والري وجامعة دمنهور في تطوير المناهج العلمية للجامعة فيما يخص قضايا المياه.

 

 

9 - دراسة تأثر ملوحة الأراضي الزراعية بدلتا نهر النيل في مصر وعلاقاتها بالتغيرات المناخية.

 

 

10 - ضرورة زيادة الاستثمارات الخاصة بتطوير الري الحقلي التقليدي في الأراضي الزراعية لما لها من آثار اقتصادية.

 

 

 

كما اختتم المؤتمر بعدد من الفقرات الفنية وإلقاء الشعر من تقديم فريق الكورال من طلبة جامعة دمنهور.

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 10/16/2016 2:42:20 PM
عدد القراءات : 193




انت الزائر رقم
113340