رئيس جامعة دمنهور يشهد فاعليات ندوة

 

 

 (العنف ضد المرأه المصريه عبر التاريخ ودور الحماية القانونية)

 

 

6 ديسمبر 2017

 

 

 

 

 

 

إنطلاقا من إعلان القيادة السياسية عام 2017 هو عام المرأة المصرية

 

 

نظمت جامعة دمنهور تحت رعاية أ.د / عبيد صالح – رئيس الجامعة   بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة بالبحيرة

 

 ندوة بعنوان ( العنف ضد المرأه المصريه عبر التاريخ ودور الحماية القانونية) ضمن فاعليات يوم مناهضة العنف

 

ضد المرأة الذى نظمته كلية رياض الأطفال بإشراف أ.د/ مصطفى حمزة – مسير أعمال الكلية بحضور فضيله الدكتور

 

/ محمد شعلان - وكيل وزارة الأوقاف ، القس / طوبيا اسكندر - ممثل الكنيسه المصريه ،السيد/  عبد الفتاح عبد الحكيم

 

  - مدير المنطقة الأزهريه بمحافظة البحيرة ، المهندسة / زكيه رشاد  - مقرر المجلس القومى للمرأه بالبحيرة ، الأستاذ/ 

 

رامى الحدينى  - نقيب المحامين بالبحيرة وعدد من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلاب بالجامعة .

 

 

أكد أ.د/ رئيس الجامعة على دور   المرأة المصرية   وقيمتها فى المجتمع حيث تمثل مايقرب من 80% من المجتمع

 

المصرى فهى الأم والزوجة والإبنه والأخت هى المعلم والمربى للأجيال القادمه إذا أهدرت حقوق المرأه أهدرت قيمه

 

المجتمع كافه وأن تكريم المرأة وحقوقها قد ذكر فى القرآن والإنجيل فقد أوصى نبى الله محمد صلى الله عليه وسلم

 

بها حيث قال ( إستوصوا بالنساء خيرا)  .

 

 

وأشار إلى  تمكين المرأه المصريه من العديد من المناصب فهناك الكثير من القيادات النسائية يشغلن مناصب عديدة

 

بالجامعة وكلياتها  مضيفاً ان المرأة تقف جنباً إلى جنب مع الرجل لبناء مجتمع سليم واعى يعرف جيدا كيف يواجه

 

الأخطار  فدور الأم المصريه لايقل عن أهميه عن دور المقاتل والمحارب فى ساحه القتال حيث تقع عليها مسؤليه

 

خلق جيل واعى كامل أخلاقيا ودينيا وثقافيا ووطنيا.

 

 

 

 

 

 

 

 

أخر تحديث للصفحة : 12/10/2017 11:01:01 AM
عدد القراءات : 489




انت الزائر رقم
225298