Skip Navigation Links
 

 

 

رئيس جامعة دمنهور يفتتح دورات التنمية البشرية في كلية الصيدلة

 

التعلم الحقيقي هو التعلم المهاري

 

الشباب هم قوة هذه البلد

 

 

 

افتتح اليوم السيد الأستاذ الدكتور / عبيد صالح (رئيس الجامعة) سلسلة الدورات التدريبية التي تنظمها كلية الصيدلة في مجال التنمية البشرية والمقامة في كلية الصيدلة

تحت رعاية سيادته والتي تستهدف إعداد الطلاب بالمهارات وحزمة من البرامج التدريبية في مجالات  (Soft Skills)

 وذلك بحضور كل من

الأستاذ الدكتور / جمال عمران (عميد كلية الصيدلة) والأستاذة الدكتورة / رانيا أبو زهرة (وكيل كلية الصيدلة لشئون التعليم والطلاب)

والأستاذ الدكتور / نبيل بكير (وكيل كلية الطب البيطري للدراسات العليا والبحوث) ولفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب بالجامعة،

وذلك بمقر كلية الصيدلة،

حيث ألقى سيادته محاضرة عن (( التحديات والمخاطر والتهديدات التي تواجه الأمن القومي المصري )).

بدأ الأستاذ الدكتور / عبيد صالح (رئيس الجامعة) كلمته بالتأكيد على أبنائه الطلاب انهم إذا لم يسعوا في سبيل تحسين المهارات فلن يحصلوا على فرصة عمل متميزة

فدائما القوى البشرية هي الكنز والتعلم المهاري، خاصة وأن الجامعة تسعى لتوفير مجموعة من الرامج التدريبية المتميزة على أيدي نخبة من المدربين الدوليين المعتمدين العاملين بالجامعة

إيمانًا بأن  الاستثمار الناجح هو الاستثمار في تدريب وتعليم البشر كما أكد سيادته أن الجامعة حرصت على توفير عدد من البرامج التدريبية في مجالات التعلم المهاري

لأنه بتنمية المهارات تصبح العملية التعليمية أسهل بكثير وهو ما يعرف في العالم بأسره بمبدأ تعلم الكبار  (Adult-Learning) وما يتبعها من مهارات التعلم الذاتي

  (Self-Learning) الجامعة تحرص على توفير التعلم المهاري جنبا إلى جنب مع المعارف الأكاديمية الأخرى بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل ووجه سيادته النصح لأبنائه الطلاب

بضرورة الاستعداد لسوق العمل بالمهارات والمعارف فالمعرفة وحدها لا تكفي وذلك من خلال الممارسة العملية للدراسة النظرية منذ اليوم الأول للالتحاق بالجامعة

فالشباب هم قوة هذه البلد بما يمثل القوة الضاربة بنسبة 60% من إجمالي السكان.

وأشار سيادته إلى أن الغرب يسعى دائما لضرب القوى الناعمة (Soft Power)  والتي تمثل مجموعة القيم والهوية والموروثات والانتماء والمواطنة وغيرها تماما

مثل سعيه لتدمير القوى الصلبة (Solid Power) والتي تمثل القوة العسكرية والقوة الاقتصادية ولذلك فنحن في أشد الاحتياج لغرس قيم الوعي والتعريف بالمؤامرات

التي أحاطت بمصرنا الغالية عبر التاريخ والتي تحطمت على أرض مصر ﻷن أهلها في رباط إلى يوم القيامة ولأن مصر هي قلب العالم والتي لم تذكر دولة مثلها في الكتب السماوية

المقدسة نظرا لأهميتها الاستراتيجية وكونها خزائن الأرض فالتاريخ كله أسرار تدبر ثم تنفذ لتصبح واقعا ملموسًا .

وفي سياق متصل أكد سيادته أن التاريخ يذخر بالأمثلة الوطنية التي حرصت على حفظ الهوية والمقدسات الوطنية  مثل الزعيم أحمد عرابي والرئيس الراحل جمال عبد الناصر 

 الأمر الذي أثر على تغيير إستراتيجية الحروب الموجهة لمصر بعد حرب 1973 إلى ما يعرف باسم حروب الجيل الرابع وهذا بعد أن تأكد للعالم كله أنه لن يستطيع مواجهة الجيش المصري

على أرض المعارك المباشرة الأمر الذي يثبت أن القوات المسلحة المصرية هي جيش الشعب وما يمثله من القيم الإيثار والتضحية والفداء لذا يتحتم على الشباب التحلي

بالوعي والثقة في جيش مصر العظيم الذي قوامه من أبناء هذا الوطن الذي حمى تراب هذا الوطن وعقيدته التي ترتكز على النصر أو الشهادة فمصر تحاك لها عديد من المؤمرات الدولية

والبعيدة كل البعد عن الحروب التقليدية التي ظهرت عام 1980 بواسطة الضباط الأمريكيين والتى يمكن تلخيصها فى الكلمة الأجنبية(P.S.T.E.L) 

حيث يمثل الحرف الأول اختصار كلمة  (Political) إشارة الى التحديات السياسية والثانى  (Social)  والذى يمثل المشكلات المجتمعية المفتعلة والفتن الطائفية

والثالث(Technology) ومايجسده من آليات الثورة التكنولوجية والرابع (Economy) حيث الأزمات الإقتصادية المصطنعة أما الخامس (Low) وما يتم الترويج له باسم حقوق الإنسان

والتى هى مصانة فى القرآن والإنجيل.

ولن نسمح أن تضيع منا بلادنا وهو الشعار الذي أعلنته القيادة السياسية مما يستوجب التصدي للشائعات والأخبار المغلوطة

التي بروحها الإعلام الموجه لتدمير الوطن والذي يسعى لفقد الثقة بأنفسنا لأن مصر أفسدت المخططات الغربية لتدمير المنطقة.

كما أكد سيادته على أنه دائما ما يراهن على شباب جامعة دمنهور الواعي المثقف الحريص على رفع اسم جامعته ووضعها في أرقى المنازل ومدى حب الشباب لمصر

وحرصنا جميعا على توجيه رسالة صريحة للعالم بأن مصر قوية بشبابها وأبنائها وشيوخه.

 

 

 

 

 

 

أخر تحديث للصفحة : 08/02/2018 06:21 PM
عدد القراءات : 354

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية