Skip Navigation Links
 

 

 

رئيس جامعة دمنهور يفتتح الإحتفالية الكبرى لأبطال التحدي بكلية الآداب

 

 

ويعلن عن إنشاء أول كلية متخصصة لذوي القدرات الخاصة

 

 

وأول دبلومة تربوية لذوي القدرات الخاصة

 

 

 

 

 

       في إطار احتفاء الجامعة بأبطال التحدي من متحدي الإعاقة ؛

افتتح الأستاذ الدكتور / عبيد صالح (رئيس جامعة دمنهور) الاحتفالية الكبرى  لأبطال التحدي بكلية الآداب؛

لتكريم النماذج المضيئة والأبطال البارا - أولومبيين الحاصلين على بطولات عالمية وميداليات ذهبية في دورة الألعاب البارا - لمبية (بالبرازيل -ريودي جانيرو لعام 2016 )

وبطولة العالم في (لندن 2017) ؛

 

وذلك بحضور  كل من الأستاذة الدكتورة / حنان الشافعي (عميد كلية الآداب) ولفيف من السادة وكلاء وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بالكلية .

من جانبه أكد الأستاذ الدكتور / عبيد صالح (رئيس الجامعة) أنه انطلاقا من تخصيص القيادة السياسية عام 2018 عام متحدي الإعاقة

وبمناسبة صدور قانون متحدي الإعاقة وإيمان القيادة السياسية بدورهم  ومساهمة الجامعة في تبني ودعم ورعاية عديد من المبادرات التوعوية بحقوق ذوي الطاقات الخاصة ؛

بما يستوجب توجيه الشكر لأبطال التحدي على مر التاريخ المصري الذي يذخر بالأمثلة المضيئة لمتحدي الإعاقة أمثال الأستاذ الدكتور / طه حسين (عميد الأدب العربي)،

كما أعرب سيادته عن بالغ سعادته بقيام أبنائه الطلاب من ذوي القدرات الخاصة والمتميزة على تنظيمهم هذا الحفل بأنفسهم وعلى هذا المستوى الراقي وأبطال الجامعة

الحاصلين على المراكز العالمية المتميزة في المسابقات البارا- لمبية.

 

كما أشار سيادته إلى دور جامعة دمنهور في خدمة القوة الإنتاجية التي لا يستطيع أحد الإستهانة بها حيث تبلغ شريحة ذوي القدرات الخاصة من أبطال التحدي 20 مليون نسمة

بما يمثل خمس سكان مصر وما يمكن أن تقدمه هذه القوة الضاربة لنهضة الإقتصاد الوطني

ودعم القوة الناعمة Soft Power  والقوى الصلبة  Solid Power حيث أن الخطة التطويرية الخاصة بسيادته لتطوير الجامعة.

كما أعلن سيادته أن الجامعة حازت السبق في كونها أول جامعة في مصر قامت بإنشاء وتأسيس أول كلية لذوي القدرات الخاصة من متحدي الإعاقة بالنوبارية

لإستغلال القدرات الخاصة المتميزة لديهم كما أشار سيادته إلى إعتماد الجامعة اللائحة المالية والإدارية لمركز خدمة متحدي الإعاقة بكلية الآداب

نظرا لما لديهم من قدرة وقوة وعزيمة ونجاح وهبها المولى عز وجل لهم لبناء مصرنا الحبيبة ووجه الشكر سيادته لكل من يدعم هذه المبادرات لما تحرص عليه أسرة الجامعة

من العمل في سبيل النهوض ورد الجميل لأبناء هذه القضية الوطنية والرسالة السامية.

 

فمصر تحتاج كل يد تبني وكل فكر مبدع والمشاركة الإيجابية في ظل التحديات التي تشهدها مصرنا الحبيبة وما يقوم به الجيش المصري الوطني

من خلال عقيدته الراسخة النصر أو الشهادة وما يجب علينا من دعمه من خلال الوعي والدفاع عن مكتسبات ومقدرات هذا الوطن لتوجيه

رسالة للعالم كله أننا على قلب رجل واحد لبناء وطننا الحبيب.

 

كما أكدت الأستاذة الدكتورة / حنان الشافعي (عميد كلية الآداب) أن هذا اليوم يأتي لتكريم أسر الأبطال الذين بذلوا كل الحب والعطاء لأبنائهم متحدي الإعاقة

وإعلان كلية الآداب كلية صديقة لمتحدي الإعاقة ودور الكلية في مساندة أبنائها أبطال التحدي في سداد  المصروفات ومصاريف الإنتقال للغير قادرين هذا العام بإجمالي 150 ألف جنيه مصري

مشاركة من الكلية في تكريم أبنائها كما استعرضت سيادتها ما تم توفيره من أدوات ووسائل مساعدة للطلاب لتيسير تحركاتهم داخل وخارج الكلية

من ممرات ومرافق وكراسي متحركة ووسائل معاونة.

 

كما أكد الأستاذ الدكتور / أحمد عبد العزيز عيسى (وكيل كلية الآداب لشئون التعليم والطلاب) أن أبناء كلية الآداب من أبطال التحدي هم صناع المستحيل وأن صندوق التكافل الإجتماعي بالكلية

يقوم بتقديم المساعادات والإعانات المادية والعينية والطبية والتكافلية لأبنائنا الطلاب وأسرهم انطلاقا من الدور المجتمعي المنوط بالجامعة والكلية،

كما وجه شكره لأبنائه الطلاب والسادة الزملاء الحريصين على تقدم كلية الآداب لما فيه من تقدم مصرنا الحبيبة.

 

 في كلمته أكد الدكتور / أحمد المحص (مدرس اللغة الإنجليزية بكلية الآداب) وأحد أبطال التحدي أنهم ذوي طاقة وليسوا ذوي إعاقة وأنهم يسعون دائما لرفع إسم مصر عاليا

بواقع شعورهم العميق بالمواطنة وضرورة نشر ثقافة الوعي بدور أبطال التحدي متحدي الإعاقة كطاقة وقوة فاعلة في بناء هذا الوطن.

 

 في ختام الحفل تم تكريم الأستاذ الدكتور / عبيد صالح (رئيس الجامعة) إيمانا بدوره الرائد  في دعم أبطال التحدي وتكريمهم والأستاذة الدكتورة / حنان الشافعي (عميد الكلية)

والسادة وكلاء الكلية والدكتور /أحمد المحص على دور سيادته في العمل من أجل توصيل صوت أبطال التحدي وإبراز دورهم في بناء الوطن .

 

كما تفضل الأستاذ الدكتور /عبيد صالح (رئيس الجامعة) بتكريم الأبطال الرياضيين من أبناء محافظة البحيرة  والحاصلين على مراكز عالمية في البطولات الرياضية البارا – أولومبية

وهم :- كابتن سامي السبعاوي (ميدالية ذهبية) - كابتن / سيد عبد المنعم (ميدالية فضية) -  كابتن / سامح عيد -  كابتن/ مصطفى علي خليل - كابتن/ كمال محمد إبراهيم.

 

كما أعقب ذلك تكريم الطلاب متحدي الإعاقة بكلية الآداب وأسرهم وهم:- الطالب / بليغ زيدان، الطالب/ عوض محمد علي ، الطالب/ محمد جمال ، الطالب/ محمد عصام عبد ربه ،

الطالب/ رجب سلامة رجب، الطالب/ عماد رشدي محمد ، الطالب / محمد أحمد، الطالب / عبد الله محمد نجيب ، الطالبة / صابرة عبد الله ، الطالبة / هناء جمعة ،

الطالبة/  هناء  عبد الله  ، الطالبة / سماح قطب ، الطالبة / ميادة سلامة ،

 

كما تم تكريم السادة العاملين من متحدي الإعاقة بالكلية، أعقب ذلك فقرة فنية وغنائية عن أبطال التحدي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخر تحديث للصفحة : 13/02/2018 07:33 PM
عدد القراءات : 260

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية