Skip Navigation Links
 

 

 

 

 
رئيس جامعة دمنهور يفتتح  الندوة التثقيفية 
 
 
 "هنكمل من أجل مصر"
 
 
 
 
في إطار الرؤية التطويرية ومبادرة جامعة دمنهور لنشر ثقافة الوعي والانتماء لبناء مصر الغالية؛ 
 
افتتح الأستاذ الدكتور / عبيد صالح (رئيس الجامعة) فاعليات الندوة التثقيفية ومبادرة "هنكمل من أجل مصر" والمقامة تحت رعاية سيادته 
 
حيث يلقي سيادته محاضرة بعنوان "بناء الثقة بالنفس لمواجهة التحديات" ؛ وذلك بحضور الأستاذ الدكتور / علي صوان (مفوض نائب رئيس الجامعة لقطاع التعليم والطلاب) 
 
والأستاذة الدكتورة / حنان الشافعي (القائم بعمل عميد كلية الآداب) والأستاذ الدكتور / محمد فوزي والي(الأستاذ المساعد بكلية التربية والمدرب الدولي المعتمد) 
 
ولفيف من السادة وكلاء الكلية وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب ؛ وذلك بمقر كلية الآداب بالمجمع النظري بالأبعادية.
 
حيث أعرب الأستاذ الدكتور / عبيد صالح (رئيس الجامعة)  عن بالغ سعادته بأبنائه الشباب الذين يمثلون القوة الضاربة والتي تبلغ 61% من التعداد السكاني في مصر
 
والذي يمثل القوى الناعمة والصلبة (Soft& Solid Power) مؤكدا أن المبادرة الرئاسية هي التي جعلت عام 2016 هو عام الشباب ،  وأن تخصيص عام 2017 عاما للمرأة
 
راجع إلى كونها هي من تبني المجتمع؛ كما  أكد سيادته أن الشباب هم عماد المجتمع، حيث قدم سيادته بالغ شكره لأبنائه الطلاب من ذوي القدرات المتميزة
 
والمشاركين في أسبوع شباب الجامعات الأول لمتحدي الإعاقة بجامعة المنيا ، وذلك لحصولهم على المراكز الأولى والمتقدمة على مستوى الجامعات المصرية.
 
كما أشار سيادته إلى ضرورة الإلمام بخطوات صناعة الشخصية الإيجابية وأهمها الثقة في المولى عز وجل ثم الثقة في النفس (Self Confedence) 
 
وحب العمل وإتقانه، كما وجه سيادته النصح لأبنائه الطلاب بضرورة الإعداد الجيد للمقابلات الشخصية أو الترشح لمنصب معين وأهمها: حب المهنة والاعتزاز بها ، 
 
الأمر الذي يؤدي إلى الإبداع والإتقان والقدرة على العمل ضمن فريق عمل متميز ومتعاون ، وتقييم علاقة الفرد بأصدقائه ودورهم الإيجابي في حياته ، 
 
والرغبة والإرادة والعزيمة والتي تمثل (93%) من النجاح  إلى جانب المحفزات الخارجية والتي تمثل فقط(07%) من النجاح ، 
 
وأهمية تنظيم الوقت (Time Management) وحسن استثمار اليوم الذي يشتمل على 86400 ثانية، وضرورة تقييم المخرجات (Output) 
 
من خلال قياس مؤشرات الأداء (Key Performance Eyes) سواء المقبول والجيد والمتميز  (Better - Best- Perfect) والتي تصل بالعمل إلى التميز، 
 
فكل إنسان يجب أن يقود نفسه للنجاح ، وأن يبحث عن الشيء الإيجابي في حياته، وأن يبتعد عن كل المؤثرات السلبية ، 
 
وأن يسأل نفسه (من أنا - أين أنا الآن - ما الذي أقدمه- ما الذي يميزني عن الآخرين) ، 
 
وذلك ليترك أثرا يذكره به الناس ، ولكي يكون قدوة صالحة . كما أكد سيادته أن النجاح وبناء الوطن لهما ضريبة باهظة.
 
 
وفي ختام كلمته أكد سيادته أن كل الحروب التي شهدها تاريخ مصرنا الغالية كانت بقصد الاستيلاء على ثروات مصر ، 
 
إلا أن مصر بشعبها وجيشها الوطني كانت دوما هي حائط الصد ، مما غير استراتيجية الحروب بعد حرب 1973 ، 
 
وظهر مصطلح حروب الجيل الرابع والخامس عام 1980 على يد بعض الضباط الأمريكان لجعل مصر أمة غير منتجة ، وغير قادرة على حمل السلاح،
 
والتي يمكن إجمالها في حروف الكلمة الإنجليزية (P.S.T.E.L) ، حيث يمثل الحرف الأول اختصارا للتحديات السياسية (Political Chalenges)،
 
والحرف الثاني اختصارا للتحديات المجتمعية والشائعات التي يطلقها الإعلام وقوى الغرب لتدمير المشروعات القومية والإنجازات العملاقة
 
والسيطرة على ثروات ومقدرات الوطن (Social Chalenges) ، والثالث اختصارا للثورة التكنولوجية (Technological Chalenges)
 
وسيطرتها على عقول الشباب ،كما يمثل الحرف الرابع التحديات الاقتصادية (Economic Chalenges) ، 
 
كما يمثل الحرف الخامس المؤسسات التشريعية (Low Chalenges) والتي هي مصانة في القرآن والإنجيل.
 
ومن الجدير بالذكر أن هذه المبادرة تأتي في إطار مبادرة الجامعة للتوعية بأهم التحديات والمخاطر والتهديدات التي تواجه الأمن القومي المصري وضرورة توعية الشباب
 
بأهمية المشاركة الإيجابية في بناء الوطن ، لكون الطلاب جزءا أصيلا لا يتجزأ من خطة التنمية الاستراتيجية للتنمية المستدامة 2030 
 
وانطلاقا من المسؤولية الملقاة على عاتق شباب الجامعة في نشر ثقافة الوعي والولاء والانتماء بين صفوف المجتمع؛ ولقد بدأت الفاعليات بالسلام الجمهوري ،
 
أعقب ذلك عروض تقديمية عن إنجازات كلية الآداب والجامعة وعروض تقديمية عن نماذج التحدي التي تقدم القدوة الحسنة لأبنائنا الطلاب.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لمشاهــــــــــــــدة الفيديـــو
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 05/03/2018 05:53 PM
عدد القراءات : 429

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية