Skip Navigation Links
 

 

 

 

رئيس جامعة دمنهور يحذر من إستخدام التكنولوجيا فى إطلاق الشائعات 
 
 
 
من خلال بيان إعلامى للسيد الأستاذ الدكتور / عبيد صالح - رئيس جامعة دمنهور
 
عن مخاطر إستخدام التكنولوجيا فى الترويج عن الشائعات  وهذا ﻷهمية التعريف بمخاطر الشائعات فى وسائل التواصل الإجتماعي
 
وتأثيرها السلبى على المجتمع وعلى الكوادر الناجحة وماينطوى عليه من تبادل الأخبار ونشرها من دون التأكد من صحتها
 
وكيفية توظيف هذه المواقع فى الإساءة للشخصيات العامة والمؤسسات المختلفة .
 
وأكد  الأستاذ الدكتور / عبيد صالح على أن وسائل التواصل الاجتماعي يتم إستخدامها بشكل سلبي حيث يلجأ مستخدمو هذه الوسائل فى التخفى
 
أو من خلال هويات غير حقيقية فى نشر بعض الأخبار الكاذبة التى تجد رواجا لدى الكثيرون والخطير فى الأمر أن الشائعات أصبحت تنتشر بسهولة
 
فهى بيئة خصبة تتناقل فيها الأخبار بدون أى مساءلة قانونية .
 
وأوضح صالح على أن كلما كانت الأخبار شيقة ومثيرة رغم زيفها كلما تداولت بشكل كبير فلابد من وجود مرجعية لمعرفة الحقائق
 
مستعينا بالآية القرآنية (قال تعالى ) "مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ".
 
وأشار سيادته على أن مكافحة الشائعات تبدأ من قيام الأجهزة الأمنية بتتبع مصادر الإشاعات ومروجيها كما أن وسائل الإعلام لها دور هام فى مقاومة الشائعات
 
كما لابد من أن تقوم كل مؤسسة أو شخصية بالرد على الشائعات بالإنجازات والعمل المتواصل كما فعلت جامعة دمنهور بعقد دورات عن محاربة الفساد بالجامعة
 
كما أنها أعلنت عن مسابقة لطرق مكافحة الفساد وتشجيع كافة العاملين داخل الجامعة من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وكل فرد بالجامعة
 
عن طرح أفكارهم تجاه هذه الظواهر فلكل  ناجح أعداء كما لابد من عمل ندوات للتوعىية بمخاطر التكنولوجيا وكيفية التصدى لها .
 
 
أخر تحديث للصفحة : 13/05/2018 01:54 AM
عدد القراءات : 324

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية