Skip Navigation Links
 

 

 

رئيس جامعة دمنهور يجتمع  بأبنائه الطلاب فى اللقاء الأبوي السنوي بكلية الآداب 
 
 
 
تحت رعاية الأستاذ الدكتور / خالد عبد الغفار  - وزير التعليم العالى والبحث العلمى
 
إجتمع السيد الأستاذ الدكتور / عبيد صالح  - رئيس جامعة دمنهور فى اللقاء الأبوى السنوي بطلاب كليات جامعة دمنهور
 
والذي أقيم بكلية الآداب و بحضور كل من الأستاذ الدكتور / حنان الشافعى  - عميد كلية الآداب والأستاذ الدكتور / على صوان  - مفوض رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب
 
والأستاذ الدكتور / جمال عمران - مفوض رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث و السادة عمداء الكليات وهيئة أعضاء التدريس والعاملين بالجامعة
 
للرد على إستفسارات الطلاب ومتابعة سير العملية التعليمية .
 
وجه الأستاذ الدكتور / عبيد صالح كلمة للطلاب، في بداية اللقاء بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد ، متمنيًا التوفيق لجميع الطلاب في دراستهم،
 
وطالبهم بممارسة كافة الأنشطة الرياضية والثقافية والإجتماعية، مؤكدًا أن بناء شخصية الطالب لا يكتمل بالدراسة فقط وإنما بممارسة باقي الأنشطة والمجالات.
 
وقال صالح أن الشائعات واحدة من أهم أساليب حروب الجيل الرابع والتي تعتمد على القدرات العقلية وهى تستهدف الشباب
 
ولهذا يقوم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى بالإهتمام بالشباب ليصبح الشباب ذو وعى وخبرة وتتقدم مصر على يد أبناؤها
 
فكل الحروب والغزوات التي شهدها تاريخ مصرنا الغالية كانت بقصد الإستيلاء على ثروات مصر إلا أن مصر بشعبها وجيشها الوطني كانت دوما هي حائط الصد
 
مما غير إستراتيجية الحروب بعد حرب 1973 وظهور مصطلح حروب الجيل الرابع والخامس عام 1980 على يد بعض الضباط الأمريكان
 
لجعل مصر أمة غير منتجة وغير قادرة على حمل السلاح، والتي يمكن إجمالها في حروف الكلمة الإنجليزية (P.S.T.E.L) 
 
يمثل الحرف الأول إختصارا للتحديات السياسية و الثاني إختصارا للتحديات المجتمعية والشائعات التي يطلقها الإعلام وقوى الغرب لتدمير المشروعات القومية والإنجازات العملاقة
 
والسيطرة على ثروات ومقدرات الوطن  والثالث إختصارا للثورة التكنولوجية وسيطرتها على عقول الشباب  والرابع التحديات الإقتصادية  ،
 
كما يمثل  الخامس المؤسسات التشريعية والتي هي مصانة في القرآن والإنجيل فستظل مصر أمنه بشبابها الواعى .
 
وأشارت الأستاذ الدكتور / حنان الشافعى إلى أهمية تحلى الطلاب بالعلم والأخلاق لانه أساس بناء الشخصية كما لابد أن يكون لدى الطالب مهارات تواصل إيجابية وجيدة مع الآخرين
 
كما لابد أن يتمتع الطلاب بالشخصية القيادية فشخصية طالب العلم على الأغلب تكون شخصية قيادية وقوية، وفي العادة تكون السمة القيادية فيها هي سمة فطرية في الذات،
 
ومع ذلك فإنه من الممكن تطويرها وتحسينها، من خلال تعزيز ثقة الآخرين بالفرد وبناء روابط إيجابية معهم.
 
وفى نهاية اللقاء قام الأستاذ الدكتور / عبيد صالح بالرد على إستفسارات الطلاب لمعرفة مطالبهم ومساعدتهم فى حل مشكلاتهم ،
 
كما نوه صالح بأنه سيتم عمل بنك الافكار بكل كلية ليقوم كل طالب بعرض افكاره ومحاولة تطبيقها  و الإستفادة منها .
 
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 01/11/2018 02:10 AM
عدد القراءات : 149

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية