Skip Navigation Links
 

تحت رعاية الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى  والبحث العلمى واللواء هشام آمنه محافظ البحيرة والأستاذ الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور وإشراف الأستاذ الدكتور سعيد عبد الغنى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنميه البيئة والأستاذة الدكتورة ايناس محمد ابراهيم عميد كلية التمريض ، كما شارك فى القافلة الدكتورة لوسى ابوالعلا وكيلة كلية التمريض و الأستاذ محمد البربرى المستشار الإعلامى للحملة ومجموعة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالكلية وطلاب الفرق المختلفة بالكلية. وبالتعاون مع مبادرة “سيدات مصر ” قافلة طبية للتوعية والكشف عن مرض سرطان الثدي والوقاية منه والكشف عن الأمراض المزمنة بقرية كفر الشيخ مخلوف التابعة لمركز إيتاى البارود بمحافظة البحيرة.

جدير بالذكر أن اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، قد أكد علي دور جامعة دمنهور واصفا إياها بتميزها وتقديم خدمة جليلة للمجتمع وكذلك مؤسسات المجتمع المدني ودور الشباب الواعٍ فى تنظيم المبادرات للتوعية بخطورة الأمراض المزمنة والقوافل الطبية فى تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين

وأشار محافظ البحيرة إلى أن تلك الإسهامات والمبادرات للأفراد مسئولية اجتماعية لتعبئة الموارد البشرية غير المستغلة ووسيلة للفهم والتفاعل المتبادل لجهود وموارد كل أطراف المجتمع والتنسيق بينها من أجل تحقيق الصالح العام في المجالات المختلفة.

وأكد صالح، أنه ليس هناك حاليًا معرفة كافية لأسباب سرطان الثدي، وبالتالي حرصت الجامعة علي تنمية الوعى بأهمية الكشف المبكر عن المرض وإذا كان التشخيص والعلاج متاحًا، هناك فرصة جيدة لعلاج سرطان الثدي أما إذا اكتشف في وقت متأخر، فإن العلاج في كثير من الأحيان لم يعد خيارًا، وفي مثل هذه الحالات تعد الرعاية التلطيفية لتخفيف معاناة المرضى وأسرهم هي المطلوبة.

وأشار صالح إلى أهمية رفع مستوى الوعي العام بمرض سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر وأكثر الفئات عرضة للإصابة به ورفع مستوى الوعي بأسباب الإصابة بسرطان الثدي وطرق الوقاية منه ورفع مستوى الوعي بأهمية إجراء الفحوصات المبكرة كفحص لاكتشاف التغيرات غير الطبيعية للسيدات وإجراء الفحص الذاتي للثدي وتشجيع البرامج الشاملة لمكافحة سرطان الثدي كجزء من الخطط الوطنية لمكافحة السرطان ودعم المصابين بمرض سرطان الثدي ودعم الأبحاث العلمية.

وأكدت الدكتورة ايناس محمد ابراهيم أن الكلية تطمح إلى الوصول للريادة على مستوى العالم والمساهمة فى تخريج كوادر علمية مؤهلة لديهم كفاءة عالية فى مجال مهنة التمريض لتلبية احتياجات السوق المحلية والعالمية وأضافت أن الكلية تسعى من خلال القوافل الطبية إلى إلقاء الضوء على أهمية  النهوض بالصحة العامة والعمل على التكامل بين القطاعات الصحية على الوجه الأمثل والعمل على تنفيذها على أرض الواقع والإهتمام بالصحة العامة.

و قام المشاركون فى المبادرة وطلاب كلية التمريض بعمل توعية عن مرض سرطان الثدى بالاضافة إلي قياس الضغط والسكر وعمل تقييم صحى للجمهور من الفئات العمرية المختلفة واعطاء التثقيف الصحى.

وجابت القافلة شوارع قرية الشيخ مخلوف لترك الأبواب وتوعية السيدات بخطورة مرض سرطان الثدى والكشف المبكر عنه كما دعا امام المسجد الكبير بالقرية عقب صلاة الجمعة بالتعاون مع القافلة وتنظيم ندوات توعية بخطورة هذا المرض .

أخر تحديث للصفحة : 18/01/2019 09:05 PM
عدد القراءات : 114

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية