Skip Navigation Links
 

 

 

عبيد وآمنة يفتتحان المؤتمر الدولي الثاني
 
 
 
" العلوم الإنسانية ودورها فى التنمية المستدامة وإستشراف المستقبل " بجامعة دمنهور ....
 
 
 
تحت رعاية الأستاذ الدكتور / خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالى والبحث العلمى ، والسيد اللواء / هشام آمنه - محافظ البحيرة
 
والأستاذ الدكتور / عبيد صالح - رئيس جامعة دمنهور.
 
تم إفتتاح المؤتمر الدولي الثاني  " العلوم الإنسانية ودورها فى التنمية المستدامة واستشراف المستقبل " لكلية الآداب جامعة دمنهور، 
 
وبحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات والسادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلاب والإداريين  والإعلاميين  
 
ونخبة من العلماء والأساتذة من مختلف الجامعات العربية والدولية وطلبة الدراسات العليا.
 
 وبدء المؤتمر بالسلام الجمهوري والقران الكريم. 
 
وفى كلمتها بدأت  أ.د.حنان الشافعي عميد كلية الأداب ورئيس المؤتمر بالترحيب بالمنصة  والحضور الكريم 
 
مؤكده على اننا "نحاول في هذا المؤتمر الربط بين التنمية المستدامة وعلوم المستقبل من خلال معالجة عدة محاور تشارك فيها كل تخصصات وعددها ١٠ محاور .
 
  وقدم عبيد كل الشكر والتقدير  للقيادة السياسية الواعية تحت قيادة فخامة الرئيس / عبد الفتاح السيسى - رئيس الجمهورية
 
واهتمامة بالتعليم والشباب وجميع المجالات والمشروعات الاستثمارية التي تساهم فى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة 
 
 كذلك كل الترحيب باسم جامعة دمنهور بمعالى اللواء / هشام آمنه - محافظ البحيرة وقدم لسيادته الشكر والتقدير على أدائه المتميز  وانجازاتة على أرض محافظة البحيرة
 
وداخل جامعة دمنهور أيضا وأهم بصمة وهى أرض الإستاد التى تم تخصيصها لإقامة  مشروع كلية الطب والمستشفى الجامعي
 
كذلك الشكر لكل القائمين على المؤتمر وللجنة المنظمة واشاد بالتنسيق المتميز والترحيب بالحضور الكريم والأساتذة الأفاضل والعلماء الأجلاء. 
 
وتابع متسائلا كيف نستفيد من هذا المؤتمر مما يعود بالنفع على مصر،
 
فالتنمية المستدامة تحدي يفرضه الوقت ويحتاجه المجتمع لإستقراره متمنيا أن يحقق المؤتمر أهدافه وهي دور العلوم الإنسانية بمختلف التخصصات في التنمية المستدامة .
 
 العلوم الإنسانية ، واقتراح خطط التنمية .
 
  العلوم الإنسانية سبيلاً للارتقاء بالمجتمع .
 
   التكامل بين العلوم الإنسانية لتحقيق التنمية المستدامة.  فمصر دائما تضع فى اعتبارها الاشقاء العرب والافارقة .
 
 قائلا أتمنى أن تأتى محاور وجلسات المؤتمر بثمارها فنحن بحاجه لمثل هذه المؤتمرات فى كل العلوم والمصريين قادرين على تحقيق التنمية المستدامة مستقبلنا وبفضل الله مصر آمنه
 
فى خير وامن وسلام وحب وكرمها الله فهى ذكرت فى القران الكريم ٣٥ مرة وفى الإنجيل والتوراة ٣٩٦ مرة .
 
ووجه عبيد الحضور والطلاب بأهمية المشاركة والتعبير عن الرأي والنقد البناء بكل صدق وشفافية 
 
وتقديم مقترحات  وتوصيات لتطوير الذات من خلال ملئ ورقة استبيان تم توزيعها على الحضور . وسيتم فحصها وتوصيلها للجهات المسئولة عن تنفيذها.  
 
وقدم آمنه كل الشكر والتقدير لجامعة دمنهور  على دعمها الدائم والمستمر لمحافظة البحيرة للنهوض بها وتنميتها فى جميع المجالات  ،
 
كما أشاد بدورها الفعال وانجازاتها بقيادة رئيس الجامعة و المساهمة في تطوير المحافظة وتحقيق أهدافها فى التنمية المستدامة
 
ودعمها لملفات مهمة من أهمها محو الأمية ومسار العائلة المقدسة .
 
علماً أن فترة المؤتمر  يومي ٢٨ و٢٩ سبتمبر ٢٠١٩وعدد المؤسسات العلمية التى شاركت ٢٧مؤسسة منها جامعة الأزهر ، كلية الآداب جامعة بنها وطنطا والزقازيق والوادى الجديد،
 
وجنوب الوادى ،المعهد العالى للفنون الشعبية ،الجامعة الإسلامية، جامعة أم القرى بالسعودية .
 
عدد الأساتذة الذين شاركوا بورقات علمية ٤٠ أستاذ عدد طلاب الدراسات العليا ٧٢ عدد الأبحاث ١٦٤ .
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 28/09/2019 07:01 PM
عدد القراءات : 229

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية