Skip Navigation Links
 

 

 

 
جامعة دمنهور تحتفل بالذكرى الـ ٤٦ لنصر أكتوبر المجيدة......
 
 عبيد صالح .. حرب أكتوبر تدرس فى كبري الجامعات المتخصصة فى العلوم العسكرية
 
 
 
تحت رعاية الأستاذ الدكتور / خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، والسيد اللواء / هشام آمنة - محافظ البحيرة 
 
والأستاذ الدكتور / عبيد صالح - رئيس جامعة دمنهور
 
أقيمت فعاليات إحتفالات الذكري السادسة والأربعين لإنتصار حرب أكتوبر  المجيدة ١٩٧٣.
 
بكلية طب بيطري دمنهور تحت إشراف الأستاذ الدكتور / نبيل بكير - عميد كلية الطب البيطري اليوم الثلاثاء الموافق ٨ اكتوبر ٢٠١٩ ،
 
وبحضور  اللواء / محمد الصول - المؤرخ العسكري وأحد أبطال حرب أكتوبر  ، واللواء / يحيي اللقاني - من أبطال أكتوبر 
 
والمقدم / إبراهيم مكاوي - نائب المستشار العسكري لمحافظة البحيرة ، و المقدم / أكرم توفيق - مدير إدارة التربية العسكرية بجامعة دمنهور. 
 
ووكيل وزارة الأوقاف بالبحيرة وممثلي الكنيسة ونواب الجامعة وعمداء الكليات ووكلاؤها وهيئة التدريس والإداريين والطلاب والاعلاميين .
 
 ومن جانبه رحب بكير بالسادة الحضور الكريم مؤكدا  إن حرب أكتوبر لابد أن تدرس على مر الأجيال والعصور .
 
فالإحتفال يأتى فى إطار إحياء ذكرى إنتصارات حرب أكتوبر المجيدة، والتأكيد على أهمية تعريف الطلاب بقضايا الوطن وتاريخه،
 
ودور الجيش فى الدفاع عن الأمن القومي، والإشادة بقصص التضحيات والبطولات التى قدمها الجنود خلال الحرب.
 
وأكد اللواء / محمد الصول   فى كلمته عن أهمية هذا اليوم العظيم وإن حرب أكتوبر وعبور القناة يوم محفور فى قلب ووجدان كل مصري
 
و قصة كفاح نسجت خيوطها بدماء رجال قواتنا المسلحة المصرية البواسل .
 
واللواء / يحيي اللقاني أشاد بدور الجامعة وطلابها فى حرب أكتوبر واصفا قرار العبور قرار جرئ من رئيس بطل شجاع .
 
وأكد عبيد على أهمية الإحتفال بذكرى حرب أكتوبر التى تعد أحد أهم ذكريات المصريين على مر الزمان، فحرب أكتوبر المجيدة أعادت للمصريين هيبتهم مرة أخرى
 
وأثبتت صلابة وقوة الجندى المصرى وعظمة القوات المسلحة المصرية الباسلة التى أدارت واحدة من أهم الحروب العسكرية فى تاريخ البشرية بكل مهارة وحنكة عسكرية
 
أبهرت العالم أجمع، وأصبحت حرب أكتوبر بتفاصيلها وأحداثها حربا يتم تدريسها فى كبري الجامعات المتخصصة فى العلوم العسكرية.
 
وأوضح  عبيد أن الشائعات واحدة من أهم أساليب حروب الجيل الرابع والتى تعتمد على القدرات العقلية والعمليات الاستخباراتية، وذلك للعمل على زعزعة الإستقرار
 
وفقد الثقة بين الشعب والقيادة السياسية والحكومة بما يضيع هيبة الدولة، متابعا أن أهم الخطوات تكمن فى سرعة الرد على هذه الشائعات المغرضة من الجهات الرسمية
 
منعا لانتشارها فزيادة الشائعات مؤخرا تأتى على خلفية التقدم العسكرى والتنمية الإقتصادية بالدولة .
 
  وأوصي أبنائه الطلاب بالإلتزام بروح نصر أكتوبر فى جميع التحديات التى تواجههم فى حياتهم وجميع مجالات الحياة ومنظمات ومؤسسات الدولة و المجتمع المدني 
 
فالشباب هم أساس النهضة والتقدم وعصب الأمة وروحها وعزوتها وجيشها
 
و أيضا التحلى بالعلم والإيمان والأخلاق والعزة والكرامة وغرس قيم المواطنة والإنتماء والإهتمام بقضايا الوطن المهمة
 
لكى ننهض بمصرنا الحبيبة  فالأمة بلا تاريخ كإنسان دون ذاكرة.
 
  فشعب مصر دائماً نسيج واحد، ولا فرق بين مسلم أو قبطى على جبهة القتال، والشارع المصرى هو الجندى المقاتل الذى يدافع عن أرضه وعرضه،
 
مشيرا إلى أن تحية الشهداء ضرورة للتأكيد على تكريمهم لما فعلوه من التضحية لأجل الوطن.
 
 وأن بطولات وتضحيات قواتنا المسلحة الباسلة ستظل على مر الأيام والأعوام علامة مضيئة فى وجدان الشعب  وضمير الأمة.
 
سائلا المولى عز وجل أن يحفظ قواتنا المسلحة الباسلة وشرطتنا الماهرة وقضائنا الشامخ ،
 
وأن يحقق لمصرنا الغالية مزيدا من التقدم و الأمن والإستقرار فى ظل القيادة السياسية الحكيمة.
 
تحيا مصر تحيا مصر
 
 
 
 
 
 
 
 
أخر تحديث للصفحة : 08/10/2019 10:16 PM
عدد القراءات : 151

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية