"شهر رمضان وبناء الشخصية الواعية" نــــدوة لمفتي الجمهورية في رحاب جامعة دمنهور

01/04/2024 05:55 PM
405

 

 
 
"شهر رمضان وبناء الشخصية الواعية"
 
 
نــــدوة لمفتي الجمهورية في رحاب جامعة دمنهور
 
 
 
 
في اطار توجيهات فخامة الرئيس / عبد الفتاح السيسي- رئيس الجمهورية بالإهتمام بالشباب وطـــــــلاب الجامعات، 
 
و تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ محمد أيمن عاشور - وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والأستاذ الدكتور  / إلهامي ترابيس- رئيس جامعة دمنهور، 
 
أقيمت اليوم ندوة بعنوان "شهر رمضان وبناء الشخصية الواعية" 
 
لفضيلة الأستاذ الدكتور / شوقي علام - مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم،
 
و بحضور السادة نواب رئيس الجامعة والسادة عمداء ووكلاء الكليات ولفيف من  السادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والإداريين ، 
 
وعدد من طلاب أسرة " طلاب من أجل مصر " من مختلف كليات الجامعة.
 
في بداية كلمته أعرب فضيلة المفتي عن بالغ سعادته بتواجده وسط منتسبي جامعة دمنهور،
 
موجها الشكر لرئيس الجامعة على دعوته الكريمة للقاء مع الشباب، مؤكدا على أهمية اغتنام الشباب فترة شبابهم في العمل على نهضة الوطن،
 
مسترشدين بتعاليم الإسلام وقيم الاعتدال والوسطية، محذرا من الأفكار السيئة التي تستهدف تضليل الشباب.
 
و أكد فضيلة المفتي على  الفرص التي يمنحها الشهر الكريم لإعادة بناء الشخصية وتغييرها وتطويرها في مقاومة ما تقتضيه غريزة الإنسان من طعام
 
وشراب و شهوات، فيقوى سلطان روحه على جسمه، وتقوى إرادته على عاداته، و يُطهِّر نفسه من عيوبها و نقائصها، ليسمو بها إلى آفاق الكمال.
 
كما تطرقت الندوة إلى تسليط الضوء على أبرز التحديات التي تواجه الصائم خلال شهر رمضان المبارك والتي منها وسائل الاتِّصال ومواقع التواصُل
 
الاجتماعي والتحديات الاجتماعية والنفسية، وعلى ضرورة استغلال تلك التحديات والفرص واستثمارها في التقرب إلى الله بالطاعات المختلفة،
 
وأوضح أن كل الإبتكارات والاختراعات الحديثة هى سلاح ذو حدين، وينبغي أن تكون الأخلاق هى السقف الذي يضبط علاقتنا بها،
 
لأننا إذا فقدنا البوصلة الأخلاقية فقدنا كل شئ.
 
وفي نهاية الندوة، تم فتح بـــاب الاستفسارات والمناقشة والتي شهدت تجاوبًا بين فضيلة المفتي و الحضور.