البحث الأول

تأثير الجز على سلوكيات و مستوى كورتيزول الدم وكذلك الأداء الأنتاجى للحملان

أسامه السيد محروس

قسم رعايه الحيوان -  كليه الطب البيطرى – جامعه الأسكندريه

أجريت هذه الدراسه على عدد 32 حمل من سلاله الفوكس قسمت الى مجموعتين كل منها سته عشر حمل  (ثمانيه ذكور وثمانيه أناث ) وتم جز الصوف لمجموعه بأستعمال ماكينه كهربائيه وتركت الأخرى كمجموعه ضابطه وذلك لأستبيان أهميه جز الصوف بالنسبه للأغنام وكذلك تحديد مستوى الأجهاد الذى يقع على الحيوانات من الجذ ومصادره وكيفيه التغلب عليه.

تم مراقبه الحيوانات بوضع كاميرات تم تعليقها فى سقف كل حظيره ولتميز الحيوانات داخل كل مجموعه تم ترقيم الحيوانات بأرقام على ظهورها بأستعمال الوان رش وتم تسجيل سوكيات الحيوان يوم الجز وبعد ذلك يوم كامل مراقبه أسبوعيآ بينما تم أخذ عينات الدم قبل الجز مباشره وبعد الجز ثم كل نصف ساعه حتى ثلاث ساعات بعد الجز.

 

أظهرت النتائج المتحصل عليها أن الحملان التى تعرضت للجز قضت وقتآ أطول فى تناول الغذاء مع أكثر تكرار وكذلك قضت فترات طويله فى الرقاد وسلوكيات الراحه وكذلك زادت معدلات التناطح بين الحملان بينما قلت سلوكيات الوقوف ساكنآ، السير والجرى والسلوك الأستكشافى والوثب على الحيوانات الأخرى.

كانت الذكور داخل كل مجموعه وخاصه التى تعرضت للجز قضت وقتآ أكثر فى تناول الغذاء، وفى الوقوف ،والسير و الجري وأكثر معدلآ فى سلوكيات الراحه مثل حك الجسم وهز الرأس وكذلك ذات معدلات عاليه للنطح بينما الذكور التى لم تجز كانت ذات معدلات عاليه فى الرقاد والوثب على الحيوانات الأخرى بينما تميزت الأناث بفترات تناول غذاء و فترات رقاد طويله.

أظهرت نتائج تحليل عينات الدم أن مستوى الكورتيزول أرتفع فى كل من المجموعتين الضابطه والتى تعرضت للجز ولكنها كانت زياده غير معنويه وأنها أمتدت حتى 90 دقيقه فقط وبعدها بدأت فى الأنخفاض مره ثانيه وأن الذكور كانت أقل تأثرآ بعمليه الجز عن الأناث0 وكذلك كانت الحيوانات التى تعرضت للجز ذات معدلات زياده فى الوزن أفضل من الأخرى التى لم تجز وذلك فى الفتره من 2- 6 أسابيع بعد الجز.

 

Impact of shearing on the behavior, blood serum cortisol and productive performance of lambs

U. E. Mahrous

Anim. Husb. Dep., Fac. Vet. Med., Alex. Univ.

Summary

32 Fox lambs were allotted into two groups(n=16), each group including 8 males and 8 females. One group subjected to shearing by shearing machine and the other was kept as control.Behavioural observation was carried out by hanged video camera a day before shearing.

A complete day behavioural observation was carried out once weekly. Moreover, blood samples collected just before starting shearing and then every 30 minutes for 3 hourscontinuously.

The obtained resulted showed that shearing of lambs increased the ingestive behavior; resting behavior, movement activities (standing, walking and running); body care activities (scratching, rubbing and head shaking) and social activities as the butting frequency. On contrary the wall and other exploratory behaviors and jumping activities were decreased. Moreover, sheared males had the highest frequencies of feeding, standing, walking, running, rubbing, head shaking and butting frequency.

The unshorn lambs had highest frequencies of lying, standing time and mounting activities. Moreover, the shorn female lambs spent longer feeding periods than other groups.

Shearing and handling of sheep resulted in elevation in the blood serum cortisol of lambs reach its peaks after 90 min then decreased gradually to level lower than that obtained after 180 minutes from shearing and handling. Moreover, although shearing resulted in decreasing the body weight of the shorn lambs however, within 6 weeks after shearing the shorn lambs attained more body weight than unshorn ones.

 

البحث الثانى

تأثير الأجهاد الأمونى على سلوكيات ، أنتاجيات وبعض صفات الدم فى أمهات اللجهورن الأبيض

 أسامه السيد محروس

قسم رعايه الحيوان - كليه الطب البيطرى- جامعه الأسكندريه

أجريت هذه الدراسه على عدد ثلاثين دجاجه من سلاله اللجهورن الأبيض عمر 50 أسبوع فى معهد تربيه ورعايه الحيوان – جامعه مارتن لوثر بالمانيا حيث قسمت الطيور الى مجموعتين قوام كل منها 15 طائر تم نسكين كل مجموعه  فى غرفه متحكم فيها بيئيآ حيث تعرضت الأولى امستوى 80-100 جزء فى المليون من الأمونيا والأخرى الى مستوى يتراوح بين صفر الى 5 جزء فى المليون لمده أربع  اسابيع وذلك لدراسه تأثير الأجهاد الأمونى على مؤشرات الصحه العامه مثل سلوكيات، أنتاجيات وبعض مكونات  الدم).

أشارت النتائج المتحصل عليها الى أن الطيور تحت تأثير المستوى المرتفع من الأمونيا اظهرت أنخفاض تدريجى فى كميات العلف والمياه المستهلكه و كذلك معدلات تناول الطعام والشرب الوقوف، السير، تطمير الجسم، هز الجسم، حمامات التراب وأستكشاف الجدران وكان ذلك مصحوب بنقصان فى الوزن وأنتاج البيض الأسبوعى. على النقيض من ذلك زاد وقت ومعدلات النوم والوقوف الساكن وكذلك نفش الريش ودعك الأنف والعين بالقدم.

أظهرت تحليل الدم انخفاض معنوى فى حجم كرات الدم الحمراء ، الهيموجلوبين محتوى كرات الدم الحمراء من الهيموجلوبين، عدد كرات الدم الحمراء، عدد كرات الليمفوسايت الصغيره والكبيره وبينما على العكس من ذلك زاد عدد المونوسايت. البيزوفيل، الأيزينوفيل، الهيتروفيل ونسبه الهيتروفيل الى اليمفوسايت وأظهر التحليل الكيميائى للبلازما انخفاض مستوى الألبيومين، الجلوبيولين، البروتين الكلى، الجليكوز، الفوسفور والماعنسيوم.

بينما زاد نواتج الهدم مثل الأمونيا، حمض اليويك، الكريتنين و البيلوربين الكلى.وكذلك اوضحت تأثر وظائف الكبد والكلى وكان ذلك واضح حيث زاد مستوى أنزيمات اللألنين امينوترانسفيريز ، الأسبرتيت امينوترانسفريز ، الأميليز، الكريتنين كينيز، اللكتوز دهيدروجنيز الليبيز.

 

Influences of ammonia stress on behavioral, productive and some blood traits of White Leghorn layers

U. E. Mahrous

Anim. Husb. Dep., Fac. Vet. Med., Alex. Univ.

Summary

30 White Leghorn commercial hens, (50 wk of age), belongs to Institute of Animal Breeding and Management, Martin Luther University, Germany,  were allotted into two groups (fifteen bird each) to study  the ammonia stress (80-100 ppm) for 4 weeks on the general health indicators (behavior, productive performance, blood picture and blood plasma content).

The results indicated that exposure of White Leghorn layers to high level of ammonia decreased significantly and progressively the feed and water intake, time spent and frequencies of feeding and drinking. Moreover, there was a reduction in the frequencies of the standing, walking, preening, body shaking, dust bathing and wall exploration which was accompanied by decrease in body weight and egg production. On the other hand, there were increase in the time spent lying and drowsy standing with higher frequencies of lying, ruffling and scratching.

Examination of blood picture revealed a significant decrease in the PCV, HB, MCHC, RBCs count, small lymphocytes, large lymphocytes and total lymphocytes. On the other hand, there were increase in monocytes, basophile, eosinophil, heterophil, and heterophil : lymphocyte ratio. The chemical analysis of blood plasma content showed low level of albumin, globulin, total protein, glucose, phosphorus, and magnesium, with high levels of catabolic by-product such as ammonia, uric acid, creatinine, and total bilirubin and stress hormones as cholesterol. Moreover, function of liver and kidney were affected severely this could be recognized by high level of GPT, GOT, amylase enzyme, creatinine kinase, lactose dehdrogenase, and lipase enzyme.

 

البحث الثالث

تأثير قدره الأم على تطوير السلوك والأداء فى الحملان

 أسامه السيد محروس1 ، أبراهيم منيع1 و مديحه درويش2

1- قسم رعايه الحيوان - كليه الطب البيطرى- جامعه الأسكندريه

2-  قسم صحه الحيوان – كليه الطب البيطرى – جامعه أسيوط

أجريت هذه الدراسه على عدد (4) أربعه نعاج أمهات معهم (8) توائم وأيضآ عدد (8) نعاج أمهات معهم (8) ثمانى حملان مفرده. وقد تم وضع كل أم وأبنائها من الحملان لمده أسبوعين فى جزء منفصل عن الأخرين، وبعد ذلك تم تجميعهم فى حظيرتين كل حظيره تشتمل على على أربعه توائم وأربعه حملان مفرده مع أمهاتهم.

تم تمييز الحملان بوضع علامات بالدهان على ظهورهم ثم تركت هذه الحملان للرضاعه من أمهاتهم التى تم توفير العليقه المركزه لهم يوميآ صباحآ ومساءآ. بالأضافه الى ذلك قد تم توفير الدريس وكذلك ماء الشرب بصفه دائمه0 هذا وقد تم دراسه السلوكيات بواسطه كاميرات فيديو تم تثبيتها بسقف الحظيره من عمر (3) ثلاثه أسابيع وحتى عمر الفطام عند عمر (8) ثمانيه أسابيع بعد الولاده.

أثبتت النتائج المتحصل عليها من هذا البحث أن الحملان التؤام تتميز بتردد أوتكرار عالى للرضاعه ، الرقاد، الوقوف وقضاء وقتآ أطول لفترات الرضاعه، بينما تميزت الحملان المولوده وحيده بتردد عالى للتغذيه، الشرب، المشى، الجرى، الهرش، الحك، التطمير، سلوك الأستكشاف ونشاط اللعب والتى تشتمل على النطح والقفز بالأضافه الى قضاء وقت أطول فى التغذيه والشرب والرقاد.

لوحظ أيضآ أن الحملان المولوده وحيده قد أكتسبت زياده فى وزن الجسم عن الحملان التؤام فى الفتره من أسبوعين حتى أربعه أسابيع بعد الولاده، وبعد ذلك الحين فصاعد لوحظ أن الحملان التؤام قد أظهرت زياده فى وزن الجسم حتى فتره الفطام، هذا وفى العموم فإن أجمالى الزياده فى وزن الجسم كانت عاليه فى الحملان المولوده وحيده عن الحملان التؤام.    

 

Effect of Mothering ability on the development of behavior and performance of lambs

U. E. Mahrous1; I. S. Meneeh1 and Madeeha Darwish2

1 Fac. Vet. Med., Alex. Univ.

2 Fac. Vet. Med., Assuit. Univ.

Summary

Four ewes had 8 twin lambs and eight mothers had 8 single lambs were placed with their own lambs in a separate partitions for 2 weeks then grouped together in two rooms each one lodged 4 twin and 4 single lambs with their dam.

Lambs were identified by paint number on their backs and left to suckle their dam with daily supplying of the dam with concentrate ration at morning and evening and daily supplying with hay after concentrate ration ad-libitum, the water supplied ad libitum with water troughs.

Behavioural observation was carried out by video camera was hanged on the ceiling of the chamberfrom 3 weeks till weaning at 8th week.

The results observed indicated that twins lambs had higher frequencies of suckling, lying, standing, and spent longer time suckling and standing while, the single lambs had higher frequencies of feeding, drinking, walking, running, scratching, rubbing, stretching, exploratory behaviors and playing activities including butting and jumping and  spent longer time feeding, drinking and  lying.

The singleton lambs gained more weight than twins from 2 to 4 weeks, then the twins gained better till weaning, although however the overall body weight gain was higher in the singletons than twins lambs.

 

البحث الرابع

تأثير نظم تربيه الطيور على سلوكيات و أداء دجاج اللجهورن الأبيض بعد النضج

أسامه السيد محروس1 ، مديحه درويش2  و أبراهيم شحاته منيع1

1- قسم رعايه الحيوان -  كليه الطب البيطرى – جامعه الأسكندريه

2-  قسم صحه الحيوان – كليه الطب البيطرى – جامعه أسيوط

أجريت هذه الدراسه على عدد 88 طائر لجهورن أبيض عمر  18 أسبوع قسمت الى مجموعه إناث (20 طيور)، مجموعه ديوك (20 طيور) ومجموعه مختلطه (8 ذكور و 40 أنثى) وتم ملاحظه سلوكيات الطيور حتى عمر30  أسبوع من الساعه السادسه صباحآ حتى الساعه الثامنه مساء( يومين كل أسبوع ) وكذلك تم وزن الطيور والبيض ووزن العلف لكل مجموعه وذلك لحساب الأداء الأنتاجى للطيور وفى نهايه التجربه تم تقييم الأداء الجنسى لكل ذكر على حدى امام كل الأناث فى المجموعتين.

أوضحت النتائج المتحصل عليها أن الأناث التى فى المجموعه المختلطه كانت أعلى معدلات حركه، أعتناء بالريش وفرد الجناح والأرجل بينما أنخفض فيها معدلات الأكل، الشرب، الوقوف، الأستكشاف، مطارده الطيور وكذلك السلوك العدائى عن مجموعه الأناث وحدها. وكذلك أظهرت النتائج أن الذكور فى نفس المجموعه كانت أعلى معدلات وقوف، حركه، أستكشاف، عنايه بالريش، فرد الجناح وسلوك عدائى بينما أنخفضت معدلات الأكل، الشرب، الرقاد والمطارده العدائيه.

أدى نضح الطيور الى أرتفاع معدلات الأكل، الوقوف، الحركه والسلوك العدائى وإنخفاض معدلات الراحه، الأستكشاف، العنايه بالريش وفرد الجناح فى مجموعه الأناث وكذلك فى أناث المجموعه المختلطه غير أنها كانت ذو معدلات عدائيه منخفضه. وبالنسبه لمجموعه الذكور فقد حدث فيها العكس تقريبآ حيث أنخفضت فيها معدلات الأكل، الوقوف، الرقاد، فرد الأرجل والسلوك العدائى بينما زادت معدلات الحركه، الأستكشاف وعنايه الريش وأظهرت ذكور المجموعه المختلطه إنخفاض فى معدلات السلوك الأستكشافى، فرد الجناح والرجل.

أدى عزل الذكور عن الأناث الى حدوث أنخفاض فى وقت الغزل وزياده فى معدلات التزاوج التام بالنسبه للأناث التى تم تربيتها تحت ظروف العزل والعكس بالنسبه للأناث التى تم تربيتها فى المجموعه المختلطه حيث زاد فيها وقت الغزل قلت معدلات التزاوج الكامل ولوحظ العكس بالنسبه للذكور التى تم تربيتها مع الأناث حيث كان وقت الغزل أقل ومعدلات التزاوج التام أعلى عن الذكور المعزوله مع الأناث التى تم تربيتها معهم وأنخفضت بدرجه ملحوظه فى مجموعه الأناث. أظهرت طيور المجموعه المختلطه تفوق فى معدلات زياده وزن الجسم والتحويل الغذائى فى الأسابيع السته قبل النضج بينما حدث العكس فى السته الأولى بعد النضج وأصبح الفارق بين مجاميع الذكور والأناث غير معنويه.

  

 

Effect of stocking system on the post maturity behavior and performance of White Leghorn

U.E.Mahrous1, Madeeha Darwish2 and I.S.Meneeh1

1. Anim. Husb. Dept. Fac. Vet. Med., Alex. Univ.

2. Anim. Health and Zoonosses Dept.,  Fac. Vet. Med., Assuit Univ.

Summary

88 White Leghorn birds were randomly allotted into three groups; hens' group; cocks' group and mixed sex group from 18 to 30 weeks of age. The behavioral patterns were observed from 6:00 a.m. to 8:00 p.m. and the weekly body weight, weight gain and feed conversion were recorded. Moreover, at the end of the experiment each cock was sexually tested against all hens.

The results showed that stocking hens with cocks increased their movement; resting; feather care and stretching activities, on contrary, reduced feeding; drinking; standing; exploratory activities; chasing and aggressive pecking than hens' group. On the other hand, stocking of cocks with hens increased their standing; movement; exploration; feather care activities; stretching and aggressive pecking, although however, reduced feeding; drinking; resting and chasing. Maturity resulted in an increasing in feeding, standing, movement and aggressive pecking in hens' group while, reduced resting, exploration, feather care and stretching. Similar trend exhibited by mixed-sex group hens but with reduced aggression activities. For cocks maturity reduced feeding, standing, resting, stretching and aggressive pecking and increased movement, exploration and feather care activities in cocks' group, while in mixed-sex group cocks decreased exploration and increased stretching. Sexual isolation of cocks resulted in very short reaction time and high percentage of complete mating only with hens' group and long reaction time with low complete mating percentage with sexually experienced hens and vice versa, with the shortest reaction time for sexually experienced cocks.

The weight gain during the last 6 weeks before maturity was higher in mixed group than hens' or cocks' group. While during the first 6 weeks after maturity the reverse trend was observed. Moreover, before maturity the feed conversion was better in mixed group (cocks and hens) than cocks' or hens' group, however, after maturity there was no significant difference between the two systems.

 

  

البحث الخامس

تأثير نوع المواد المالئه ومستوى المركزات ومرحله الأدرار على سلوكيات ، أدرار اللبن ومكوناته فى  الأبقار الحلابه

أسامه السيد محروس1 ، أبراهيم شحاته منيع1 و مديحه درويش2

قسم رعايه الحيوان وتنميه الثروه الحيوانيه – كليه الطب البيطرى – جامعه الأسكندريه1

قسم صحه الحيوان – كليه الطب البيطرى – جامعه أسيوط2

            تعتبرالتغذيه من أهم المعاملات التى تتم داخل المزرعه وتتكلف اكثر من 50% من مجمل تكلفه المزرعه حيث أنها توثر تأثيرآ مباشرآ على صحه الحيوان وانتاجيته ولقد أجريت هذه الدراسه لتقييم أستعمال  القش بعد معاملته بالأمونيا مقارنه بالدريس وكذلك رفع مستوى المركزات فى العليقه فى تحسين مذاق القش ولزياده رفاهيه الحيوان وبالتالى رفع الكفاءه الأنتاجيه للحيوان حيث  أجريت هذه الدراسه على ثلاثين بقره حلابه تم تسكينها فى ياردات قسمت الى ست مجموعات حيث تم تغذيه ثلاث مجموعات على عليقه تحتوى على 50 % مركزات والثلاث الأخرى تم تغذيتها على عليقه بها 70% 0 قسمت المجموعات الثلاث (داخل كل مستوى من المركزات) على اساس نوع المواد المالئه اما دريس برسيم ، برسيم وقش أو قش معامل بالأمونيا0 تم أستخدام الحليب الألى للحيوانات مرتين يوميأوتم تسجيل كميه اللبن لكل حيوان وأخذت عينات للتحليل الكيميائى بالأضافه الى ذلك تم ملاحظه سلوكيات الحيوانات يوميأ طوال مده التجربه.

 

أظهرت النتائج المتحصل عليها أن:

1.  زياده مستوى المركزات فى العلائق يقلل وقت الأكل، الشرب، الأجترار، الوقوف ومعدلات الجركه وسلوك الأستكشاف، على النقيض من ذلك زادت مده الرقاد والوقوف والتطمير والنطح.

2.     أدت التغذيه على قش الأرز المعامل بالآمونياالى  تقليل وقت الأكل ، الأجترار ، الرقاد بينما زاد وقت الوقوف والوقوف ساكنأ.

3.  قضت الأبقار أثناء الثلث الثانى من موسم الحليب فترات أطول فى تناول الطعام والأجترار والوقوف بينما قضت وقت اقل فى الرقاد وتطمير الجسم.

4.  أصطحب الثلث الأخير من موسم الحليب اقل فترات شرب ماء ، وقوف وأقل معدلات تطمير للجسم والأستكشاف والتناطح بينما زادت فترات الرقاد.

5.  أدت زياده نسبه المركزات فى العليقه الى زياده أنتاج اللبن ونسبه البروتين بينما أدت الى أنخفاض نسب الدهن ، اللأكتوز ، المواد الصلبه ونسبه المواد الصلبه غير الدهنيه.

6.     لم تظهر نوعيه المواد المالئه فى العليقه تأثير واضح على أدرار اللبن ومكوناته.

7.  أدرت الأبقار فى الثلث الثانى من موسم الحليب كميات لبن أكثر ولكن بنسب منخفضه من الدهون، البروتين، اللأكتوز، المواد الصلبه الكليه والمواد الصلبه غير الدهنيه.

Influences of roughages type, concentrate level and stage of lactation on behavior; milk yield and composition of dairy cows

U. E. Mahrous1, I. S. Meneeh1 and Madeha Darwish2

Anim. Husb. Dep. & Anim. Wealth, Fac. Vet. Med., Alex. Univ. 1

Dept. Anim. Hygiene, Fac. Vet. Med., Assuit Univ. 2

Summary

Thirty dairy cows were housed in a loose-housing yard in six groups of 5 cows each, where the first 3 groups were fed 50% and the others were fed 70% concentrates. Within each concentrate level roughages fed were Barseem hay and/or Ammoniated straw rice. Cows were milked 2 times /day by machine milking. Milk samples were collected in small cups and transferred to chemical analysis. Milk yield was recorded daily. Focal sample behavioral observation was carried out by observer during the day time. 

The analyzed data revealed that:

1.       Increasing the level of concentrate in ration reduced feeding time, drinking time, rumination time, standing time, walking frequency and exploratory activities. On contrary increased lying time, standing idle time grooming and butting frequencies.

2.       Feeding ammoniated straw rice reduced feeding time, rumination time, lying time, while, increased standing time and standing idle time.

3.       Cows during mid lactation periods spent longer feeding time, rumination time, and standing time, while, they spent short time lying and grooming activities.

4.       Late lactation period was associated with short drinking time, standing time and low grooming, exploratory and butting frequencies, they while, spent longer time lying.

5.       Increase level of concentrates in ration increased milk yield, protein% while, reduced fat, lactose, total solid and solid not fat percentages.

6.       Types of roughages in ration did not show obvious changes in the milk yield or composition.

7.       Cows in mid lactation period secreted more milk but with low fat, protein, lactose total solid and solid not fat percentages.

 

البحث السادس

الأستجابات السلوكيه ومعدلات الحياه فى زريعه البلطى النيلى أثناء النقل

أسامه السيد محروس ، محمد عبد البارى مندور وسعيد محمد مرسى الليثى

قسم رعايه الحيوان و تنميه الثروه الحيوانيه – كليه الطب البيطرى – جامعه الأسكندريه

قسم الصحه و السلوكيات ورعايه الحيوان – كليه الطب البيطرى بمشتهر – جامعه الزقازيق

أجريت هذه الدراسه على زريعه بلطى نيلى من مفرخ اسماك مياه عذبه بمحافظه البحيره حيث تم تعبئه الزريعه فى أكياس بلاستيك سعه كل كيس منها 5 لتر حيث وضع بكل كيس 2 لتر ماء وترك الباقى للتهويه بمعدلات كثافه 25 ، 50 ، 75 و 100 زريعه للكيس0 وكانت الزريعه ثلاث أنواع بلطى نيلى ، وحيد جنس هرمونى ووحيد جنس وراثى وبداخل كل معدل كثافه ثلاث أحجام 200-300 مجم ، 500-800 مجم و 900-1200 مجم 0تم نقل الأكياس من البحيره الى الأسكندريه لمسافه 60 كم تقريبآ وتمت  مراقبه سلوكيات الزريعه لمده أربعه أيام والتى شملت نسبه استنشاق الهواء ، الحركات العصبيه وتناول ترسيبات فى ارضيه الكيس أو الزريعه الميته وكذلك معدلات الحياه وفى نهايه التجربه تم حساب معدلات الأوكسجين  المتبقى فى الهواء والماء لكل كيس على حده0

أظهرت زريعه البلطى النيلى الغير معامله أعلى معدلات استنشاق للهواء والحركات العصبيه عن تلك المعامله بالهرمونات او وحيد الجنس الوراثى وعلى النقيض كان أعلى معدلات أكل ومعدلات حياه فى تلك المعامله بالهرمونات وكانت الزريعه الكبيره أكثر تأثرآ بمعدلات أستنشاق هواء وحركات عصبيه والأدنى فى معدلات الأكل والحياه وكانت الزريعه متوسطه الحجم هى الأفضل فى معدلات الأكل والحياه عن الصغيره والكبيره.

أحدثت الكثافه العاليه معدلات عاليه من استنشاق الهواء والحركات العصبيه وأقل معدلات أكل وحياه وزادت معدلات استنشاق الهواء والحكات العصبيه تدريجيآ حيث وصل أعلى معدل له عند 66 ساعه بعد التعبئه وبعد ذلك بداء ينخفض تدريجيآ وكان ذلك لأرتفاع معدلات النفوق فى الزريعه بينما كانت معدلات الأكل عند أعلى معلات لها بعد 6 ساعات من التعبئه  وأنخفضت بعد 12 ساعه  وزادت تدريجيآ حتى 66 ساعه من التعبئه وبدأت بعدها فى الأنخفاض.

أنخفضت معدلات الحياه بمعدل 0.25% فى اليوم الأول من التعبئه و0.5% فى اليوم الثانى و 1% فى اليوم الثالث و 4% فى اليوم الرابع و بمعدلات 6.5% فى أخر ست ساعات من التجربه (84-90 ساعه)0 :ان مستوى الأكسجين فى الأكياس فى نهايه التجربه أعلى مايكون فى أكياس زريعه البلطى النيلى التى تم أعطائها هرمونات الأندروجين و بعدها مجموعه وحيد الجنس الوراثى وأنخفض مستوى الأوكسجين بشكل ملحوظ مع زياده حجم الزريعه وكذلك زياده الكثافه سواء فى الهواء أو المياه فى نفس الكياس و صاحب أنخفاض الأوكسجين فى المياه أنخفاض النسبه فى الهواء فى الأكياس على الرغم من أن الأكياس تم تعبئتها اليآ بنفس الطريقه عند بدايه التجربه.

 

Behavioral responses and survival rate of Oreochromis Species frys during transportation

U. E. Mahrous1, M. A. Mandour1 and S. M. M. Laithy2

1. Anim. Husb. and Animal Wealth Dep., Fac. Vet. Med., Alex.  Univ.

2. Anim. Hygiene, Beh. and Manag. Dept, Fac. Vet. Med., Moshtohour  Zagazig Univ.

Summary

Oreochromis niloticus frys were packed in polyethelene plastic bags 5 litre volume each at 4 densities 25, 50, 75 and 100 frys / package. The frys were three types A) Oreochromis niloticus, B) Androgen sex reversed and C) Genetic monosex, within each density. There were three sizes 200-300 mg, 500-800 mg and 900-1200 mg. The packaged frys were transported shaded from El-Behera to Alexandria about 60 km, then observed for the survival rate, nervous manifestation, biting dead frys and oxygen depletion from each package for four consecutive days.

Oreochromis niloticus exhibited the highest percentages for gasping air and whirling movements than androgen sex reversed and the genetic monosex. On the contrary, androgen sex reversed exhibited the highest percentage of feeding activity and survival rates than others. The large size frys exhibited the highest percentages of gasping air; whirling movement and the lowest biting activity and survival rate. The smallest size exhibited the lowest nervous manifestation and the medium sized frys showed the highest biting rate and survival rate.

Higher densities induced highly significant air gasping and whirling movement and reduced biting activity and survival rate. Moreover, the nervous manifestation increased gradually as the storage period increased to reach the peak at 66 hr of storage then declined again, while, the biting activity showed high rate after 6 hour then declined at a lower level at 12 hours of storage then gradually increased till reach the peak at 66 hours then declined again.

 

The survival rate declined during the first 24 hours of storage by 0.25 %, increased to 0.5% and 1% during the second day and third days of storage while during the 4th day reduced to 4% during first 6 hours and 6.5% during next 6 hours (84-90 hours of storage). The oxygen levels were higher in both air and water of androgen sex reversed frys followed by genetic monosex frys then the Oreochromis niloticus.  Moreover, the oxygen levels lowered with increase fry size and density. The largest frys packages and higher densities ones had the lowest oxygen content in air and vice versa.

 

البحث السابع

بعض الدراسات السلوكيه والفسيولوجيه لتأثير أرتفاع درجه حراره البيئه على أمهات اللجهورن البياض

أسامه السيد محروس1 ، ابراهيم شحاته منيع1 وابرهارد فون بوريل2

1- قسم رعايه الحيوان و تنميه الثروه الحيوانيه – كليه الطب البيطرى – جامعه الأسكندريه

2- معهد الأنتاج ورعايه الحيوان – جامعه مارتن لوثر - المانيا

 

أجريت الدراسه على عدد 30 دجاجه بياضه من اللجهورن الأبيض عند عمر 50 أسبوع حيث قسمت الى مجموعتين حيث عرضت الأولى لدرجه حراره 20 درجه مئويه والمجموعه الثانيه تم رعايتها عند درجه حراره 35 درجه مئويه فى غرفتين للتحكم الحرارى بمعهد رعايه الحيوان والأنتاج الحيوانى – جامعه مارتن لوثر - ألمانيا0حيث تم اسكان كل طائر فى قفص منفرد وتم تعريضها لدوره ضوء 12 ساعه ظلام ، 12 ساعه أضاءه وكانت نسبه الرطوبه النسبيه تتراوح بين 45- 65%0

 

تم تحليل سلوك كل طائر على حدى  بعد تسجيلها على شرائط فيديو من الأسبوع الثانى حتى نهايه مده التجربه بينما تم تقييم الأداء الأنتاجى للطيور عن طريق الوزن الأسبوعى للطيور والوزن اليومى لكميه الغذاء والبيض0 بينما تم تجميع عينات دم فى بدايه ونهايه التجربه من وريد الجناح ثم تم تحليلها لعد كرات الدم وتحليل مكونات البلازما بما فيها أنزيمات وظائف الكبد0

 

أظهرت النتائج المتحصل عليها أن رعايه أمهات  البياض تحت ظروف أرتفاع درجه الحراره أدى الى أنخفاض معنوى فى وقت تناول الطعام ، معدل وزمن الرقاد ومعدلات كل من المشى، تطمير الجسم، نفض الجسم، أستكشاف جدار القفص، فرد الجناح والأقدام، وأنشطه حمام التراب وعلى النقيض من ذلك زاد معدل الشرب، زمن الوقوف، معدلات اللهث، فرد الجناح ونفش الريش0 

 

مع الأرتفاع فى درجه الحراره أنخفضت كميه الطعام معنويآ وكذلك مؤشرات معدلات الأنتاج مثل وزن الجسم، الزياده فى الوزن، الأنتاج اليومى للبيض، متوسط وزن البيضه وكذلك وأنخفض محتوى البلازما من الجليكوز، الألبيومين، الجلوبيولين،وعلى النقيض من ذلك أظهر تحليل الدم زياده فى عد مرات الدم الحمراء، نسبه البيزوفيا، نسبه الأيزينوفيا، نسبه الهتيروفيا، نسبه اليمفوسايت الصغيره والكبيره وأجمالى عدد كرات الدم البيضاء وتأثرت وظائف الكبد وكان ذلك واضح بأرتفاع معدلات أنزيمات الكبد مثل الألنين أمينو ترانسيفياز والأسبارتيت أمينو ترانسيفيراز0

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Some ethological and physiological investigations on White Leghorn hens under high and low ambient temperatures

 

U.E. Mahrous1, I.S. Meneeh1 and I.von Borell2,

1. Anim. Husb. and Animal Wealth Dep., Fac. Vet. Med., Alex.  Univ.

2. Animal Breeding and Husb. Institute, Martin Luther Univ. Germany

 

Summary

A sample of 30 White Leghorn layers flock, 50 wk of age were allotted into two groups. The first was exposed to normal temperature 20°C while; the second was exposed to high temperature 35 °C in two environmentally controlled rooms in Martin Luther University, Germany. Birds were penned in individual laying cages. Hens were subjected to a 12-h light and 12-h dark photo cycle. Relative humidity during the experiment was ranged between 45-65%.

 

Behavioral observations were carried out spot observation after recorded the behavior on video tapes started from the second week till the end of the experiment, while, the productive traits were estimated by weekly weighing of the birds and daily weighing of the food intake and eggs produced. Moreover, Blood samples were collected just before and at the end of the experiment from the wing vein then subjected to analyses for estimation of the blood cell counts and blood plasma contents including some liver enzymes.

 

Results showed that rearing laying hens under high temperature significantly reduced feeding time; frequency and time of lying; frequencies of walking, preening, body shaking, wall exploration, wing and leg stretching and dust bathing activities. On contrary increased drinking frequency, standing time, panting, wing flapping and ruffling frequencies.

 

With heat stress feed intake reduced significantly and other productive traits indices were declined such as body weight; weight gain; hen day egg production; average egg weight and blood plasma content of glucose; albumin and globulin content. On contrary, red blood cell counts, basophil %, eosinophil %, heterophil %, small lymphocyte %; large lymphocyte %, and total white blood cell were increased and liver functions was affected which indicated by pronounced elevation in the liver enzymes such as ALT or Alanine aminotransferase  and AST or Aspartate aminotansferase.

 

البحث الثامن

تأثير ربط الأبقار الحلابه مقارنه بتركها طليقه فى المزرعه على بعض مؤشرات الرفاهيه

 

أسامه السيد محروس1 حماده ضاحى2 و أحمد على السيد1

1= قسم رعايه الحيوان وتنميه الثروه الحيوانيه - كليه الطب البيطرى – جامعه الأسكندريه

2= قسم رعايه الحيوان – كليه الطب البيطرى – جامعه المنوفيه

 

أجريت هذه الدراسه لتقييم  نظامى إسكان الأبقار الحلابه فى جمهوريه مصر العربيه حيث يتم ترك الأبقار حره طليقه فى النظام الأول وتربط الحيوانات فى النظام الثانى0 أجريت هذه الدراسه على 40 بقره فريزيان بين موسم الحليب الأول والخامس فى مزرعتين تابعتين لجامعه الأسكندريه الأول تربط فيه الحيوانات والثاني تترك فيه الحيوانات طليقه0 فى كلا النظامين كانت تغذيت الأبقار تتم فى معلف طولى بعلائق مركزه وبارسيم مقسمه على ثلاث وجبات بينما أعطيت المياه فى النظام الأول طوال الوقت وفى النظام الثانى ثلاث مرات يوميآ0

 

تم ملاحظه سلوكيات الحيوانات ملاحظه فرديه وكذلك تم قياس ابعاد الظلف الخارجى فى الرجل اليمنى الخلفيه أثناء الحليب (الطول العلوى، أرتفاع الكعب ، الطول المائل وقياس زاويه الظلف) وكذلك تم وزن كميه اللبن التى تنتجها كل بقره على حدى فى حلبتى الصباح والمساء وطوال اليوم0

 

أظهرت النتائج المتحصل عليها أن الأبقار التى تركت طليقه  قضت وقت أطول فى تناول الأكل، الشرب، الأجطرار، الوقوف وكانت معدلات تطمير الجسم الحك بالظلف واللحس مرتفعه  بينما قل وقت الوقوف المصحوب بالحركه ووقت الرقاد وكذلك كان الأنتاج اليومى للبن أعلى فى هذا النظام  وكانت أبعاد الأظلاف خاصتآ الطول العلوى وأرتفاع الكعب وزاويه الظلف أكبر عنها فى الحيوانات المربوطه بينما زاد الطول المائل زياده معنويه فى الحيوانات المربوطه0

 

قضت الأبقار فى الثلث الأخيرمن الحمل فترات أقصرفى تناول الغذاء والشرب بينما استغرقت فترات أطول فى عمليه الأجطرار والنوم وكان قياس الظلف المائل أطول بينما كانت زاويه الظلف أقل وكان أنتاج اللبن أقل0 بينما فى الثلث الأوسط قضت فترات اطول فى تناول الطعام0 قضت الأبقار الأطول عمر فترات أطول فى تناول الطعام, النوم وتطمير الجسم وكذلك كانت أبعاد أظلافها وزاويتها أكبر بينما كان أنتاجها من اللبن أقل0

 

أظهرت النتائج المتحصل عليها معامل ارتباط إيجابى بين تناول الطعام والوقوف فى الحيوان وكان الأهم من ذلك هو الأرتباط المعنوى السالب بين الأجطرار وأنتاج اللبن ومدلول ذلك أن تغذيه الحيوان اعلاف تحتاج الى فترات أجطرار أطول يؤدى ذلك إلى أنخفاض أنتاج اللبن وكذلك الارتباط السالب معنويآ بين الطول المائل للظلف وتطمير الجسم حيث أنه كلما قلت حركت الحيوانات زاد هذا البعد وقلت عنايه الحيوانات بأجسادها وهذا يؤثر سلبآ على الحاله الصحيه للحيوان حيث وجد أن الأبقار فى الثلث الأخير من الحمل تزيد من لحس الأجسام 0

 

 

 

 

 

Influences of Tie versus Free stall Housing System on Some Welfare Indices of Dairy Cows

 

U. E. Mahrous1, H. Dahy2 and A. A. El-Sayed1

1- Anim. Husb. Dep. and Anim. Wealth, Fac. Vet. Med., Alex.Univ.

2- Anim. Husb. Dep., Fac. Vet. Med., MinufiaUniv

 

Summary

Twenty Friesian dairy cows were tied in a stall while, another twenty cows were kept free in a stall belonging to Alexandria University. Animals were fed in feeder bunk concentrated ration and berseem provided in three meals. Moreover, water was supplied ad-libitum. Behavioral observation carried out by focal sample observation while, claws measurements (claw angle, dorsal border length, heel depth and diagonal claws length) were measured from outer claw of the right hind limb. The animal was milked two times daily either by machine or by hand milking preceded by washing the udder.

 

The obtained results showed that housing dairy cows in free stalls resulted in longer feeding, drinking, rumination, idle standing time and high frequencies of scratching and licking while, reduced active standing, lying down. Not only the claw measurements also affected where dorsal border, heel depth, diagonal length and claws angles were greater than those in tied stalls but also daily milk production under free stall system was greater.

 

Non pregnant cows exhibited much active standing, large claws angle and less lying down, 1st trimester pregnant cows yield much milk and had longer border and heel depth; 2nd trimester of pregnancy cows exhibited much feeding time, while, 3rd trimester of pregnant cows exhibited shorter feeding and drinking time, while, exhibited longer rumination time, lying time, longer diagonal length of claws, small claws angle and lowest milk production.

 

Aged cows spent longer time feeding, lying down and total grooming activities; moreover, claws dorsal border and angle were also greater than younger cows, while, milk production was lower than mid-aged cows. Person's correlation data showed positive correlation between feeding time and active standing, while milk production has significant negative correlation with rumination; moreover, diagonal length of the claws has negative correlation with body care activities.

 

 

World Academy of Science, Engineering and Technology 67 20121126-1133

Influences of breed, sex and sodium butyrate supplementation on the performance, carcass traits and mortality of fattening rabbits

 

A. Abd El-Aziz1; S.Z. El-Kholya1 ;A.I.El-Shiekh2; and U.E.Mahrous1

1 Anim. Husb and Wealth Develop., Fac. Vet. Med., Damanhour Univ.

2Anim. Husb and Wealth Develop., Fac. Vet. Med., Alex. Univ.

 

Abstract

Twenty four New Zealand White rabbits (12 does and 12 bucks) and twenty four Flanders (12 does and 12 bucks) rabbits, allotted into two feeding regimes (6 for each breed, 3 males and  3 females) first one feed commercial ration and the second one fed commercial diet plus sodium butyrate (300 g/ton). The obtained results showed that at end of 8th week experimental period New Zealand white rabbits were heavier body weight than Flanders rabbits (1934.55+39.05 vs. 1802.5+30.99 g); significantly high body weight gain during experimental period especially during 8th week (136.1+3.5 vs. 126.8+1.8 g/week); better feed conversion ratio during all weeks of experiment from first week (3.07+0.16 vs. 3.12+0.10) till the 8th week of experiment (5.54+0.16 vs. 5.76+0.07) with significantly high dressing percentages (0.54+0.01 vs. 0.52+0.01). Also all carcass cuts were significantly high in New Zealand white rabbits than Flanders.

Females rabbits (at the same age) were lower body weight than males from start of experiment (941.1+39.8 vs.972.1+33.5 g) till the end of experiment (1833.64+37.69 vs. 1903.41+36.93 g); gained less during all weeks of experiment except during 8th week (132.1+2.3 vs. 130.9+3.4 g/week), with lower dressing percentage (0.52+0.01 vs. 0.53+0.01) and lighter carcass cuts than males, however, they had better feed conversion ratio during 1st week, 7th week and 8th week of experiment.

Addition of 300g sodium butyrate/ton of rabbit increased the body weight of rabbits at the end of experimental period (1882.71+26.45 vs. 1851.5+49.82 g); improve body weight gain 3rd, 4th, 5th, 6th and 7th week of experiment and significantly improve feed conversion ratio during all weeks of the experiment from 1st week (2.85+0.07 vs. 3.30+0.15) till the 8th week of the experiment (5.51+0.12 vs. 5.77+0.12). Also, dressing percentage was higher in Sodium butyrate fed groups than those of the control one (0.53+0.01 vs. 0.52+0.01) and the most important results of feeding sodium butyrate is the reducing of the mortality percentage in rabbits during the 8 week period experiment to zero percentage as compared with 16% in the control group.

 

 

 

 

 

 

World Academy of Science, Engineering and Technology 67 20121126-1133

            تأثير السلالة والجنس واضافة مادة بيوتريت الصوديوم على الأداء الإنتاجي وصفات الذبيحه ومعدل الوفيات لأرانب التسمين

 ط.ب. أيمن حسن عبد العزيز1، د. شريف زكريا كامل الخولية1  أ. د. أحمد ابراهيم الشيخ2 وأ.د. أسامة السيد محروس1

1. قسم رعاية الحيوان وتنمية الثروه الحيوانية – كلية الطب البيطرى – جامعة دمنهور

2. قسم رعاية الحيوان وتنمية الثروه الحيوانية – كلية الطب البيطرى – جامعة الاسكندرية

 

 

أجريت الدراسة بهدف تقييم تأثير السلالة والجنس واضافة مادة بيوتريت الصوديوم على الأداء الإنتاجي وصفات الذبيحه ومعدل الوفيات لأرانب التسمين حيث استخدم 48أرنب عمر شهرين من  سلالتين من الأرانب , النيوزيلندى الأبيض (12ذكر , 12 أنثى) والفلاندر (12ذكر , 12 أنثى) تم تقسيمهم الى نظامين للتغذية  الأولى قمنا  بالتغذية على العليقة التجارية العادية والثانيه تم اضافة مادة بيوتريت الصوديوم على العليقة التجارية بمعدل (300جم/طن).

 

كشفت النتائج المتحصل عليها بعد انتهاء الثمانية اسابيع  أن تأثير السلالة كان واضحا لسلالة (النيوزيلندى الأبيض)  لوزن الجسم عن الفلاندر( 39.05±1934.55 vs.30.99±1802.05جم)، وزيادة الوزن خلال فترة التجربة لاسيما خلال الاسبوع الثامن (3.5±136.1 vs.1.8 ± 126.8 جم),وبالإضافة إلى ذلك كانت أفضل سلالة فى تحويل الغذاء خلال اسابيع التجربة ابتداءا من الأسبوع الأول (0.16±3.07 vs.0.10±3.12) إلى الاسبوع الثامن (0.16±5.54 vs.0.07±5.76) , وزيادة معنوية لنسبة التصافى للذبيحة (0.01±0.54 vs.0.01±0.52) كما سجلت أعلى النسب المئوية لجميع أجزاء الذبيحة.

وسجلتإناثالأرانبفينفس الفئة العمريةانخفاضوزن الجسمعن الذكورمن الأسبوع الأول  (39.8 ±941.1  vs.33.5±972.1 جم)حتى نهايةالتجربة(37.69 ±1833.64 vs.36.93±1903.41 جم), كما سجلت معدلات زيادة الوزن انخفاضا ملحوظا فى الاناث عن الذكور خلال جميع أسابيع التجربة ماعدا الاسبوع الثامن(3.4 ±130.9 vs.2.3 ±132.1 جم) وبالنسبة لمعدلات التحويل سجلت الذكور زيادة معنويه عن الإناث خلال الاسبوع الأول والسابع والثامن.   كانت نسبة التصافى للذبيحة أقل فى الإناث عنها فى الذكور(0.01±0.53 vs.0.01±0.52)،كما سجلت الإناث اقل النسب لجميع أجزاء الذبيحة.

 

سجلتإضافة بيوتريت الصوديوم بمعدل (300جم/ طن)  لعليقة الأرانبزيادة ملحوظة لوزن الجسم فى الأرانب في نهاية التجربة ( 26.45±1882.71 مقابل 26.45 49.82±1851.5جم) ،وتحسين معدلات زيادة وزن الجسم خلال الاسابيع  3 ، 4 ، 5 ، 6, 7 من التجربة  وتحسن إلى حد كبيرفى  نسبة  معدل التحويل خلال جميع أسابيع من التجربة من الاسبوع الاول (0.15±3.30  vs.0.07±2.85) إلى الاسبوع الثامن من التجربة (0.12±5.51 vs.0.12±5.77), كما سجلت اعلى نسب التصافى للذبيحة مقارنة بالمجموعة الحاكمة (0.01±0.53 vs.0.01±0.52)، وأهم نتائج التغذية على بيوتريت الصوديوم هو الحد من نسبة الوفيات في الأرانب خلالاسابيع  التجربة إلى الصفر مئوية مقارنة بالمجموعة الحاكمة(16 ٪).

World Academy of Science, Engineering and Technology 67 2012 1234-1244

Influence of lighting color on behavior, productive traits and some biochemical changes of Japanese quail (Coturnix coturnix japonica)

S.A. Ibrahim1; S. Z. El Kholya1; A.H.El-Far2; and U.E.Mahrous1

1Anim. Husb and Wealth Develop. Dep., Fac. Vet. Med., Damanhour Univ.

2Biochemistry Dep., Fac. Vet. Med., Damanhour Univ.

                                                                                                    

Abstract

One hundred and fifty Japanese quail chicks (2-weeks old) were allotted into five groups (n=30) in separate pens. Each pen was separated from others by light proof partitions and subjected to one lighting program (White, Yellow, Blue, Red and Green) by 60 watt colored reflector lamps.

The obtained results showed that rearing Japanese quail chicks under red light exhibited much drinking, running, crouching, huddling and aggressive pecking. While, birds reared under white color exhibited much wing and leg stretching, leg stretching, preening and wall exploratory activities and those Reared under yellow color exhibited much feeding, standing, wing stretch, leg stretch, ruffling, trough pecking, 

During early morning quails chicks exhibited significantly higher feeding, drinking walking, frolicking, stretching activities, body care activities and investigatory activities while, during late afternoon these activities lowered to minimum levels. Moreover, during early afternoon these activities take an intermediate values. Birds usually drink more at the start of day, while it declined gradually towards the end of the day.

Rearing Japanese quails under green color light had highest body weight, weight gain during 3rd week of age while white light group showed the lowest. On contrary, birds reared under white color had lower feed conversion. Moreover, rearing Japanese quail under green color had significantly high T3 and T4 hormones than other groups.  With concern to cortisol birds reared under white light color had the highest stress effect than others, while lowest level were for blue and yellow light as under green and blue color.

Green light group had significantly higher cholesterol level than birds exposed to yellow light color. On contrary, triacylglycerol level was significantly higher in yellow light group while lowest level was in case of birds reared under white color. Females had significantly high level of T3; T4, cortisol and triacylglycerol than males. On contrary, males had significant (P<0.01) high cholesterol level than females.


 

World Academy of Science, Engineering and Technology 67 2012 1234-1244

ثأتثر لون الأضاءة على سلوكيات ، معدلات نمو وبعض التغيرات الكيميائية الحيوية فى السمان اليابانى

 ط.ب. صافيناز على أبراهيم1 ، د. شريف زكريا الخولية1 ، د. على حافظ الفار2 وأ.د. أسامة السيد محروس1

1. قسم رعاية الحيوان وتنمية الثروه الحيوانية – كلية الطب البيطر ى – جامعة دمنهور

2. قسم الكيمياء الحيوية – كلية الطب البيطرى – جامعة دمنهور

 

أجريت الدراسة على عدد 150 كتكوت سمان عمر أسبوعين تم تقسيمهم الى خمس مجموعات قوام كل مجموعة 30 طائر فى خمس مجموعات تم الفصل بينها بحواجز تمنع مررور الضوء وتم تعريض كل مجموعة الى ضوء مختلف (أبيض، أصفر، أزرق، أحمر وأخضر)  بواسطة لمبة 60 وات بعاكس.

 

أوضحت النتائج المتحصل عليها أن تربية السمان تحت الضوء الأحمر يرفع نسب الطيور فى الشرب، الجرى، الرقاد، الجرى، التجمع، والنقر العدائى. بينما تربية الطيور تحت الضوء الأبيض يزيد من فرد الرجل والجناح وتطمير الجسم وأستكشاف الجدران.و أكثر من ذلك فقد أدت تربية الطيور فى ضوء أصفر الى زياده معدلات التغذية، الوقوف، فرد الجناح، فرد الرجل، نفش الريش وأستكشاف المعلف.

 

أحدثت فترة الصباح زياده معنوية فى معدلات التغذية، الشرب، المشى، العدو، فرد الجسد رعاية الجسم والسلوك الأستكشافى. بينما أثناء فترة الصباح المتأخر أنخفضت هذه السلوكيات الى أقل معدل لها. بينما كانت هذه السلوكيات فى معدلات متوسطة فى فترة الصباح المتأخر.

 

أدت تربية السمان اليابانى تحت لون الأضاءة الأخضر الى زيادة فى أوزان الجسم والوزن المكتسب فى الأسبوع الثالث بينما كانت الطيور المرباة تحت الضوء الأبيض وكذلك كانت الطيور الأقل فى معدل التحويل الغذائى.وكانت الطيور المرباة تحت الضوء الأخضر الى أرتفاع ملحوظ فى هرمون الثيروكسين والباراثرمون عن المجموعات الأخرى. بينما الطيور المرباه فى الضوء الأبيض كانت الأعلى فى هرمون الكورتيزول وكان أقل مستوى لهرمون الكورتيزول فى الطيور المرباه تحت ضوء أخضر وأزرق.

 

أرتفع مستوى الكولستيرول أرتفاع معنوى فى الطيور المرباة فى الضوء الأخضر بينما مستوى الترى أسيل جليسيرول كان عالى المعنوية فى الطيور المرباه تحت الضوء الأصفر. أرتفعت هرمونات الثيروكسين والباراثرمون والكورتيزول والترى أسيل جليسيرول فى أناث السمان عن الذكور بينما أرتفع مستوى الكولستيرول فى الذكور.

 


 

World Academy of Science, Engineering and Technology 67 20121120-1125

Impact of Breed, Juvenile Triacylglycerol level and Feeding Emblica officinalison Productive performance and Carcass quality of Ducks

 

M.M. Aboghanima1; M.A. Eledel1; H. S. Abd-Hamed2 and U.E. Mahrous1

1Dep. Husb. and Wealth Develop., Fac. Vet. Med., Damanhur Uni.,

2Dep. Of Poultry and fish disease, Fac. Vet. Med., Damanhour Univ.

 

Abstract

160 KhakiCampbell and 160 Pekin obtained from El Fashny duck hatchery, Damanhur city, El Behira, Egypt.  At age of 2 weeks birds were allotted according to level of blood triacylglycerolinto two groups, the highest blood triacylglycerol(n=40), and lowest (n=40). Each group thendivided into two groups either control (fed basal diet, n=20) or treated (fed basal diet supplemented with 0.3% Amla, powder of dried Emblica officinalis fruits, n=20) till 7th week of age.  At the end of experiment random samples from each group were slaughtered for evaluation of carcass traits and estimation of triacylglycerol and cholesterol contents in ducks meat.

The obtained results showed that Pekin ducks had higher body weight and weight gain during all weeks of experiment. Moreover, at end of experiment, Pekin ducks had higher liver % (4.1 vs. 3.6%); abdominal fat % (2.5 vs. 2.3%); breast muscle % (30.1 vs. 29.5%); mea triacylglycerol and cholesterol content (125.32 and 133.97 vs. 120.87 and 126.98 mg/dl, respectively) than Kaki Campbell ducks.

Ducks selected for higher juvenile blood triacylglycerol levels had higher body weight (2796.82 vs. 2760.67 g); weight gain (160.89 vs. 155.83 g); carcass % (59.82 vs. 58.04%); abdominal fat % (2.9 vs. 1.9%); meat triacylglycerol (133.54 vs. 113.05 mg/dl meat extract) and cholesterol content (145.50 vs. 116.23 mg/dl meat extract).

Feeding ducks Amla played an important role in improvement of carcass quality by reducing fat content and so liver % (3.8 vs. 3.9%); abdominal fat % (2.90 vs. 1.90 %); breast muscle % (29.7 vs. 29.9%); meat triacylglycerol content (155.45 vs. 1.42 mg/dl of meat extract) and meat cholesterol content (163.26 vs. 101.33 mg/dl of meat extract).


 

World Academy of Science, Engineering and Technology 67 20121120-1125

 

تأثير السلالة ومستوى الدهون الثلاثية فى الطيور الضغيرة وتغذية الأمبيلكا أوفشيالز على الصفات الأنتاجية وصفات الذبيحة فى البط

ط.ب. محمود محود أبوغنيمة1، د. محمد عبد النبى العدل1  أ. د. حاتم صلاح الدين عبد الحميد2 وأ.د. أسامة السيد محروس1

 

1. قسم رعاية الحيوان وتنمية الثروه الحيوانية – كلية الطب البيطرى – جامعة دمنهور

2. قسم أمراض الدواجن والأسماك – كلية الطب البيطرى – جامعة دمنهور

 

أستخدم فى هذه التجربه 320 بطةمن سلالاتين مختلفتين (160 بطةخاكى كامبل و 160 بطةبكينى(تم الحصول عليهم من شركة محليه (شركة الفاشنى لتفريخ البط بمدينة دمنهور بمحافظة البحيره جمهورية مصر العربيه) وقد تم إنتخاب البط داخل كل سلاله على حدى عند عمر أسبوعين حسب معدلات الدهون الثلاثيه فى الدم إلى خطين الاول للبط ذو أعلى معدلات دهون ثلاثيه بالدم  بما يعادل 25 % من الطيور (40 بطة) والثانى للبط ذو أقل معدلات دهون ثلاثيه بالدم بما يعادل 25 % من الطيور (40 بطة). داخل كل خط تم تقسيم البط إلى مجموعتين متساويتين (20 بطة لكل مجموعه) الأولى تم تغذيتها العليقه الأساسيه دون أى إضافات وأعتبرت مجموعه ضابطه والثانيه تم تغذيتها على العليقه الأساسيه مضاف إليها مطحون ثمار نبات الأملج المجففه بمعدل 0,3%و استمرت التجربه حتى عمر 7 أسابيع. و عند نهاية التجربه تم إختيار عينه عشوائيه من البط للذبح و فحص خصائص الذبيحه و جودة اللحم من حيث محتواها من الدهون الثلاثيه و الكوليستيرول.

 

وأظهرت النتائج أن البط البكينى أظهر إنتاجيه أفضل من البط الخاكى كامبل من حيث أوزان الجسم و معدل زيادة الوزن خلال كل أسابيع التجربه. وكانالإنتخاب لمستويات الدهون الثلاثية المنخفضة في الدم في سن مبكرةتأثير على تحسين جودة الذبيحة عن طريق تخفيض نسبة الدهون في منطقة البطن عنالبط ذو أعلى مستويات الدهون الثلاثية في الدم عند عمر مبكر (2.90 مقابل  1.90%) وخفضت أيضا محتوى الكوليسترول اللحم (145.50 مقابل 116.23 ملجم\ديسيلتر من مستخلص اللحم ). أدى تغذية مطحون ثمار نبات الأملج المجففه من الأسبوع 3 من العمر إلى تحسين الكفاءة في مواصفات الذبيحة عن طريق تخفيض نسبة الدهون في منطقة البطن (2.90 مقابل 1.90 %) وتعمل أيضا على خفض محتوى اللحوم من الدهون الثلاثية (159.45  مقابل  91.42ملجم\ديسيلتر من مستخلص اللحم) و محتوى اللحوم من الكولسترول (163.26 مقابل  101.33ملجم\ديسيلتر من مستخلص اللحم).أظهر البط البكينى حساسيه أكبر فى الإستجابه لإضافة مطحون ثمار نبات الأملج المجففه فى العليقه من حيث تخفيض نسبة الدهون فى الذبيحه و كذلك خفض محتوى اللحم من الدهون الثلاثيه و الكوليستيرول.

 

يمكن لإنتخاب البط حسب معدلات الدهون الثلاثيه فى الدم أن يكون وسيله لإنتخاب الطيور والحصول على قطيع أمهات جيد بمحتوى دهون قليل فى الذبيحه و كذلك معدلات كوليسسيرول قليله فى اللحم. إستخدام الأملج كإضافة علف مخفضه للدهون مع الإنتخاب لمعدلات دهون ثلاثيه قليل عند عمر مبكر سينتج تحسين أكبر فى مواصفات الذبيحه وجودة اللحم فى البط.

 

أخر تحديث للصفحة : 1/25/2015 9:26:30 PM
عدد القراءات : 7795

جميع الحقوق محفوظة لجامعة دمنهور © 2016
تصميم وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية